رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

انهيار «حنين حسام» بعد جلسة محاكمتها بتهمة الاتجار بالبشر

حنين حسام
حنين حسام

نظرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس، جلسة إعادة محاكمة المتهمة حنين حسام فتاة «التيك توك»، على خلفية اتهامها بالاتجار في البشر والتحريض على أعمال منافية للآداب.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشهود، ونفوا معرفتهم بالمتهمة أو تحريضها لهم بأي شكل كان لما ورد لها من اتهامات، وانهارت حنين حسام بعد خروجها من جلسة المداولة مرددة: «مظلومة والله العظيم مظلومة معملتش حاجة».

وفضت هيئة المحكمة إن الأجهزة الفنية المعنية الأحراز الإلكترونية بدأت في تفريغ تلك الأحراز تمهيدا لإيداع تقرير بها يتم إرساله إلى للمحكمة، وأجلت إلى 21 فبراير المقبل ؛ لسماع الشهود.

صدَر القرار برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبري، وأمانة سر مجدي شكري وهاني شحاتة. 

وكانت قوات الأمن قد تمكنت بمديرية أمن القليوبية، في وقت سابق من إلقاء القبض على المتهمة حنين حسام، عقب هروبها بعد الحكم الغيابي الصادر ضدها بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، وخرجت في بث مباشر عبر صفحتها الخاصة على إحدى منصات مواقع التواصل الاجتماعي من شقة سكنية بمدينة بنها وتم تحديد موقعها وضبطها.

بعد إلقاء القبض على المتهمة حنين حسام، اتخذت النيابة العامة الإجراءات اللازمة لإعادة محاكمتها في قضية الاتجار بالبشر، بعد صدور حكم غيابي ضدها، وتم تحديد جلسة اليوم للنظر في إعادة محاكمتها.

وتم اقتياد حنين حسام إلى سجن النساء بالقناطر الخيرية، وسط حراسة أمنية مشددة، كما تم إيداعها برفقة مودة الأدهم المتهمة الأخرى في نفس ذات القضية، وكان قد صدر حكم ضدها بالسجن لمدة 6 سنوات في حضورها.

ونسبت النيابة العامة، للمتهمة حنين حسام فتاة التيك توك، تهمة الاتجار في البشر من خلال التعامل مع أشخاص طبيعيين وهما الطفلتين «م.س»، «ح.و» واللتين لم تتجاوز أعمارهما الـ18 عامًا، وأخريات بأنّ استخدمتهنّ بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي «تطبيق لايكي»، يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على ممارسة الأعمال المنافية للآداب.