رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جد الطفلة رودينا: «الرئيس أمر بعلاج الأسرة كلها ومفيش كلمة شكر تكفيه»

 الطفلة رودينا
الطفلة رودينا

في لفتة إنسانية، استجاب الرئيس عبدالفتاح السيسي لعلاج الطفلة “رودينا”، التي تبلغ من العمر 6 سنوات، وتدرس بالصف الأول الابتدائى والمصابة بمرض نادر يمنعها من القدرة على الحركة وتسبب في ضعف أعصاب يديها وتحتاج إلى إجراء 3 عمليات نقل بلازما بتكلفة تبلغ 120 ألف جنيه، وعدم قدرة الأسرة على تحمل تكاليف العلاج.

كما وجه الرئيس السيسي، بعلاج جد الطفلة الذي يعاني من ورم بالوجه وأمراض بالقلب؛ وتقديم كل الدعم للأسرة لكي تحيا حياة كريمة.

وقال السيد حسين جد الطفلة، في تصريحات لـ"الدستور"، إنه منذ ولادة رودينا وهى لا تستطيع المشي على قدميها مثل الأطفال وبعد مرور سنة قررنا نتوجه بها إلى الأطباء لمعرفة الأسباب، وقال وقتها الطبيب إنها مصابة بشلل، وبعدها ذهبنا إلى طبيب آخر نفى إصابتها بالشلل، وقام بتشخيص الحالة على أنها نقص كالسيوم، مشيرًا إلى أنها ووالدتها تقيمان لديه في المنزل.

وأضاف جد الطفلة رودنيا أيمن: "6 سنوات ونحن نعالجها من نقص الكالسيوم ولا تحسن في حالتها وقدمنا لها في المدرسة والتحقت بالصف الأول الابتدائي، وكانت والدتها تحملها على كتفها، لتذهب بها إلى المدرسة إلا أنها لم تستمر كثيرًا لأنها تظل في الفصل ولا تنزل إلى الفسحة مع أصدقائها فهى لا تستطيع الحركة".

وتابع: "منذ 3 أشهر فقط اكتشفنا أنها تعاني من نقص البلازما، وأنه لا صحة لإصابتها بنقص الكالسيوم وبعدها وجدنا أنها تحتاج إلى 3 عمليات بـ120 ألف جنيه، وبسبب ضيق الحال اتجهت إلى وسائل الإعلام المختلفة، ولم أدر أن الرئيس سيستجيب بهذه السرعة أنا متفاجئ، وفي الحقيقة أنه أمر بعلاج الأسرة، حيث أنني مصاب بورم في الوجه وهى الآن في مستشفى معهد ناصر تتلقى العلاج وأنا معها".

وختم: "مش لاقي كلام أقوله، الشكر مش كفاية، الرئيس إيده في كل حاجة في البلد، ومع ذلك مش بينسى الأطفال الصغيرين ولا ذوى الاحتياجات الخاصة، ربنا يراضيه ويسعده زى ما أسعدنا وأنقذنا".