رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عيد الثقافة.. كل شىء عن الدورة 53 من معرض القاهرة الدولى للكتاب

 معرض القاهرة الدولى
معرض القاهرة الدولى للكتاب

إطلاق مشروع الكتاب الرقمى.. وظهور يحيى حقى «شخصية المعرض» بتقنية «الهولوجرام»

برنامج مهنى يهدف إلى دفع تنمية صناعة النشر.. وإتاحة بيع الكتب Online على المنصة الرقمية

عقدت الدكتورة إيناس عبدالدايـم، وزيرة الثقافة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، مؤتمرًا صحفيًا بمركز المنارة للمؤتمرات بالتجمع الخامس، أعلنت خلاله عن تفاصيـل الـدورة ٥٣ من معرض القاهرة الدولى للكتاب، التى يفتتحها الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء.

وتأتى هذه الدورة تحت شعار: «هوية مصر.. الثقافة وسؤال المستقبل»، وتقام فى الفترة من ٢٦ يناير حتى ٧ فبراير المقبل، بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية، وتحل عليها دولة اليونان ضيف شرف، ويكون الكاتب يحيى حقى شخصية المعرض، والكاتب عبدالتواب يوسف شخصية معرض كتاب الأطفال.

وقدمت الوزيرة الشكر للرئيس السيسى على رعايته الكريمة للمعرض، كما وجهت الشكر لرئيس الوزراء للتفضل بافتتاح دورة هذا العام.

وقالت إنه بعد عامين من جائحة كورونا يعـود معرض القاهرة الدولى للكتاب ليقام فى موعده الأصلى خلال شهر يناير من كل عام، مشيرة إلى أن الدورة ٥٣ منه تشهد إطلاق مشروع الكتاب الرقمى فى الهيئة المصرية العامة للكتاب، الذى يبدأ بـ«موسوعة مصر القديمة» لعالم الآثار الشهير الراحل الدكتور سليم حسن، إلى جانب مجموعة من كتب الأطفال، وسلسلتى «ما» و«رؤية».

وأعلنت عن أنه لأول مرة فى تاريخ المعرض يتم استخدام أحدث أساليب التطور التكنولوجى والذكاء الاصطناعى؛ حيث تظهر شخصية الأديب يحيى حقى بتقنية «الهولوجرام» فى عرض تفاعلى مع الجمهور، وذلك من خلال شاشة تعمل باللمس، كما يمكن للأطفال ورواد قاعة الأطفال مشاهدة إحدى قصص الأديب الراحل عبدالتواب يوسف مجسمة افتراضيًا باستخدام نظارات «VR».

كما كشفت الوزيرة عن استحداث جائزة لأفضل ناشر عربى، وزيادة قيمة جوائز المعرض إلى ٤٠ ألف جنيه بدلًا من ١٠ آلاف جنيه فى كل مجال ثقافى بالتعاون مع البنك الأهـلى، لافتة إلى أن الفعاليات تشمل برنامجًا مهنيًا يهدف إلى دفع تنمية صناعة النشر وسرعة مواكبتها العصر، وتوفير منصة مهنية ومتخصصة للناشرين والعاملين على صناعة الكتاب ترتقى بالمنتج الثقافى العربى، هذا إلى جانب إتاحة البيع «Online» للكتب على المنصة الرقمية الخاصة بالمعرض، وتوفير خدمات التوصيل بالتعاون مع وزارة الاتصالات، ممثلة فى البريد المصرى، لأى مكان داخل مصر.

وقالت إن هـذه الدورة تعد أحد أكبر التجمعات الفعلية للناشرين على مستوى العالم، حيث يشارك فيها ١٠٦٧ ناشرًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا وتوكيلًا من ٥٠ دولة، مع زيادة عدد أيام المعرض دعـمًا لصناعة النشر والكتاب.

وأكد الدكتور هيثم الحاج على، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، أن وزارة الثقافة طورت المنصة الرقمية الخاصة بالمعرض التى تم إطلاقها فى الدورة الماضية، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس بشأن تحقيق رؤية الدولة المصرية للتحول الرقمى وأهميته، وضرورة رقمنة الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث ستتم إتاحة البيع «Online» للكتب على المنصة، وتوفير خدمات التوصيل بالتعاون مع وزارة الاتصالات ممثلة فى البريد المصرى لأى مكان داخل مصر، إلى جانب الخدمات المقدمة من قبل، مثل إمكانية الحصول على الإصدارات من خلال البحث عن الكتب ودور النشر المشاركة، إلى جانب أجندة الأنشطة والفعاليات التى ستجرى على أرض الواقع وتصور وتبث «Online»، وخريطة المعرض، وجولة افتراضية محاكاة للواقع داخل قاعات المعرض.

كما تضم المحتوى الرقمى، وخطوات التسجيل لشراء تذكرة الزيارة على الرابط الخاص بالموقع https://cairobookfair.gebo.gov.eg أو من خلال الكلمات الدلالية على محرك البحث جوجل، ويتبعها الضغط على خيار احجز تذكرتك، ثم إدخال البيانات الشخصية المطلوبة: الاسم- رقم الهاتف- البريد الإلكترونى- العمر- الجنسية النوع، حتى الحصول على تذكرة الزيارة، حيث يتم بعد الانتهاء من عملية التسجيل إرسال نسخة من التذكرة فى رسالة نصية على واتس آب للرقم المسجل، ونسخة أخرى على البريد الإلكترونى، تحتوى على بوابة الدخول وعدد مرات زيارة المعرض.

وتنظم الهيئة المصرية العامة للكتاب على هامش الدورة ٥٣ من المعرض برنامجًا مهنيًا تهدف من خلاله إلى دفع تنمية صناعة النشر وسرعة مواكبتها العصر، وتوفير منصة مهنية ومتخصصة للناشرين والعاملين على صناعة الكتاب ترتقى بالمنتج الثقافى العربى، وتتطور بها صناعة النشر وآلياتها، وذلك عبر سلسلة من المؤتمرات والبرامج والورش والجلسات، يستضيفها المعرض ضمن البرنامج المهنى المنعقد طوال فترة المعرض.

ويأتى البرنامج المهنى للمعرض هذا العام متضمنًا ٧ محاور، هى: برنامج كايرو كولينج للناشرين الأجانب، ويشارك فيه ناشرون من أكثر من ١٥ دولة غير عربية، والمؤتمر الدولى لتعاون الناشرين فى عصر ما بعد كورونا، الذى ينظم بالتعاون مع معرض بكين الدولى للكتاب افتراضيًا، ويضم كلمات مسجلة لأكثر من ٣٠ متحدثًا من مختلف الدول حول موضوع سبل التعاون وتعزيز التنمية المشتركة فى صناعة النشر، ومؤتمر الترجمة عن العربية جسر للحضارة- كتبنا تنير العالم، بمشاركة وزارتى الثقافة والهجرة ومجمع اللغة العربية بالقاهرة ومركز أبوظبى للغة العربية ودولة اليونان، ويضم مؤتمرًا افتتاحيًا وثلاث ورش متخصصة حول الترجمة، والبرنامج التدريبى للناشرين الذى يضم خمس ورش تدريبية متخصصة، يحاضر فيها ناشرون ومتخصصون فى الجوانب المتعلقة بصناعة النشر، وتهدف إلى تقديم معرفة احترافية للناشر المصرى، والندوات والورش المهنية، وهى أربع ندوات تغطى جوانب فنية وتثقيفية للعاملين فى صناعة النشر، ومحور النشر الرقمى، ومستقبل النشر الذى يأتى على جلستين متخصصتين، وأخيرًا مبادرة معرض القاهرة لضخ دماء جديدة تنعش وتطـور صناعة النشر عبر مبادرة «صنايعيـة الكتاب»، التى خُصص لهـا مقر ثابت بالمعرض لاستقبال الصناع من الشباب وتجميع بياناتهم وتقديمها لاحقًا للناشرين.

وأوضح رئيس هيئة الكتاب أنه تقرر إقامة غرفة عمليات دائمة للمعرض، وخدمة دعم فنى، وخدمة عملاء Online على المنصة، وكذلك تطبيق واتس آب، وتخصيص مسار خاص وسريع لكبار السن وذوى القدرات الخاصة والسماح لهم بالدخول بصحبة مرافق من جميع البوابات، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية المتعارف عليها حرصًا على الصحة العامة، وبالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة فى هـذا الشأن، كما تم تحديد حد أقصى للطاقة الاستيعابية لكل قاعة عرض من القاعات الخمس ومراعاة مسافات التباعد بين أجنحة العارضين.

واستثمارًا لنجاح مبادرة «ثقافتك كتابك»، التى تم إطلاقها الدورة الماضية من معرض القاهرة الدولى للكتاب، وجهت وزيرة الثقافة باستمرار المبادرة فى الدورة ٥٣ منه، والتى تضم مئات العناوين من دور النشر وقطاعات الوزارة، على ألا يتجاوز سعر الكتاب فيها عشرين جنيهًا، وذلك لحث المواطنين ورواد المعرض على اقتناء الكتب وتشجيعًا للقراءة والمعرفة التى هى أساس بناء الإنسان وتوسيع مداركه.