رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كيف نتعامل مع أعراض الاشتباه بـ«كورونا»؟.. أطباء يجيبون

أعراض الاشتباه بكورونا
أعراض الاشتباه بكورونا

كسرت إصابات كورونا حاجز الـ1000 إصابة يومية خلال العشر أيام الماضية وبلغت في آخر تقرير لوزارة الصحة 1101 حالة إصابة  ليصل  إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد 398879 و22123 حالة وفاة، وسط انتشار شاسع لمتحور أوميكرون الجديد عالميًا والذي تتشابه أعراضه كثيرًا مع أعراض نزلات البرد.

وحذرت وزارة الصحة من متحور أوميكرون الذي ينتشر بسرعة أكبر من أى متحور آخر لكورونا، وطالبت بالتعامل مع أعراض نزلات البرد على أنها اشتباه عدوى كورونا، بحيث يقوم المريض بعزل نفسه عن باقي أفراد أسرته، الدستور في السطور التالية وضعت روشتة التعامل مع أعراض الاشتباه بكورونا.

محمد سباعي طبيب قلب وأوعية دموية، قال إن كورونا منذ انتشارها كانت أعراضها تتشابه كثيرًا مع أعراض نزلات البرد لذا كان يتم التعامل مع المريض منذ ظهور هذه الأعراض عليه، وكان يتم نصحه بالعزل عن باقي أفراد أسرته حتى يثبت سلبية المسحة، مضيفًا مع المتحور الجديد الذي ظهر مع بداية فصل الشتاء الذي تنتشر فيه الإنفلونزا الموسمية لابد أن يتعامل أي مصاب بالبرد على أنه مشتبه بإصابته بكورونا خاصة أن أعراض الإصابة بكورونا لم تعد تشمل فقدان الشم والتذوق التي كانت تميز كورونا عن البرد العادي.

وأشار أن أعراض كورونا أصبحت تشمل كافة الأعراض أو بعضها التي ظهرت على المصابين منذ بداية الموجة الأولى وحتى الآن، ومنها الكحة الجافة وألم الحلق وارتفاع درجة الحرارة، ونصح أى مواطن إذا ظهرت عليه أعراض البرد عزل نفسه حتى تزول الأعراض أو حتى يقوم بالتحاليل اللازمة التي تؤكد سلبية الإصابة بكورونا.

ووجهت وزارة الصحة والسكان، عدة نصائح التذكير بكيفية التعامل حال الشعور بأعراض نزلات البرد أو اشتباه الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لتجنب المضاعفات القوية الناتجة عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا، وطالبت بالتعامل مع أعراض نزلات البرد على أنها اشتباه عدوى كورونا، بحيث يقوم المريض بعزل نفسه عن باقي أفراد أسرته، وعدم تبادل الأدوات الشخصية، واستخدام ملعقة وكوب وطبق خاص وغسلهم جيدا بالماء والصابون بعد الاستخدام، وكذلك أدوات العناية الشخصية، واستخدام حمام خاص -إن أمكن- وحال صعوبة تحقيق ذلك ينبغي تطهير دورة المياه جيدا بالماء والصابون والكلور، بعد استخدامها.

ونصحت وزارة الصحة والسكان، بالتوجه إلى أقرب مستشفى حال الشعور بأي مشاكل تنفسية، لصرف البروتوكول العلاجي المناسب لكل حالة مرضية.

وشدد  أٔشرف المبدي إستشاري الباطنة على ضرورة الإلتزام بالإجراءات الوقائية العامة والبعد عن التجمعات والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون وإستخدام الكحول خارج المنزل وارتداء الكمامة، موضحًا أن هذه الإجراءات هى الحل الوحيد لمواجهة كورونا خاصة مع انتشار المتحور الجديد الأسرع انتشارًا.

وتابع أن أعراض الإصابة بالأنفلونزا تتشابه كثيرًا مع أعراض الإصابة بكورونا ولحماية أسرنا وخاصة كبار السن لابد أن نعزل أنفسنا في حالة الاشتباه بالمرض، وعدم الخروج من المنزل إلا بعد التعافي في الحالتين سواء اتضح انها كورونا أو مجرد نزلة برد.

وشدد على أهمية التعامل بجدية مع أعراض المرض بسبب طبيعة المتحور الجديد الذي أكدت بعض الأبحاث أن المصاب الواحد يستطيع نقل العدوى للمئات من حوله، ونريد أن تمر هذه الموجة الجديد بأمان مثلما مرت ما قبلها.