رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإكوادور تصدر تحذيرا من تسونامى

تسونامى
تسونامى

أصدر معهد البحرية الإكوادوري لعلوم المحيطات (إينوكار) "تحذيرا من تسونامي" لبويرتو أيورا، وهي أكبر بلدة في وسط جزر غالاباغوس، على بعد حوالي ألف كيلومتر غربا من الإكوادور القارية، بسبب ثوران بركان تحت سطح البحر في تونغا بجنوب المحيط الهادئ.

وقالت الوكالة في بيان إنه "قد تم تسجيل اختلافات كبيرة في مستوى سطح البحر في خليج الأكاديمية في جزيرة سانتا كروز" حيث تقع بويرتو أيورا.

وأضافت أن أجهزة قياس المد والجزر الموجودة في جزيرتي سانتا كروز وبالترا سجلت "اضطرابات في مستوى سطح البحر ناتجة عن الثوران البركاني" الذي بدأ في الوصول إلى شواطئ جزر غالاباغوس في الساعة الـ11:43 صباحا بالتوقيت المحلي (17:43 بتوقيت غرينتش).

وذكرت الوكالة أن حالة مراقبة تسونامي مستمرة بالنسبة لبقية جزر غالاباغوس وكذلك بالنسبة للساحل القاري للبلاد، مضيفة أن "النقاط الأخرى على الساحل القاري والجزري قد تشهد اضطرابات مماثلة".

وعلى صعيد آخر، باتت الإكوادور أول دولة في العالم تفرض لقاح كوفيد على الأطفال والبالغين على حد سواء، بعد وصول متحورة أوميكرون الى هذه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان أن "التلقيح ضد كوفيد-19 في الإكوادور الزامي".

وأوضحت الوزارة لوكالة فرانس برس أن "التلقيح الإلزامي ينطبق على الأشخاص من سن الخامسة فما فوق".

وتلقى نحو 69 بالمائة من سكان الإكوادور البالغ عددهم 17,7 مليون نسمة جرعتين من لقاح كوفيد حتى الآن، فيما تلقى 900 ألف جرعة معززة ثالثة.

وبات الآن كل شخص ابتداءً من سن الخامسة مؤهل لأخذ اللقاح وسجلت الإكوادور نحو 540 ألف إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و33,600 وفاة.

وقالت الوزارة إن الأشخاص الذين لديهم أسباب طبية تمنعهم من الحصول على اللقاح سيُعفون، مضيفة أن القرار يستند الى دستور الإكوادور الذي ينص على أن الدولة تضمن حق مواطنيها في الصحة.