رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بيل جيتس: بعد زوال أوميكرون.. سيكون كورونا مثل الإنفلونزا الموسمية

بيل جيتس
بيل جيتس

أكد رجل الأعمال الأمريكي بيل جيتس أن متحور (أوميكرون)؛ سيؤدي إلى ثروة من المناعة حتى العام المقبل على الأقل، وأن الجرعات السنوية من اللقاحات المضادة لكورونا ستكون مطلوبة لبعض الوقت.

وأضاف جيتس - ردا على تساؤلات عبر موقع التدوينات القصيرة (تويتر) - أنه بمجرد أن يزول متحور أوميكرون من البلاد، فإن الإصابات في طريقها للانخفاض بصورة كبيرة خلال باقي العام الجاري، وبعدها يمكن علاج مرضى كورونا مثل مرضى الأنفلونزا الموسمية.

واستبعد جيتس، مؤسس شركة ميكروسوفت، أن يظهر متحور أكثر انتشارا من أوميكرون، لكنه أقر بأن فيروس "كوفيد ـ 19" نتج عنه العديد من المفاجآت على مدى الجائحة.

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقًا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى.

وتحمل هذه النسخة عددًا قياسيًا من التحورات، حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط مخاوف واسعة من أن هذه السلالة أكثر عدوى من سابقاتها وقادرة على مقاومة اللقاحات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية هذا المتحور بـ"المثير للقلق"، وفضلًا عن مجموعة من الدول في الجنوب الأفريقي وصلت السلالة إلى كل من هولندا وبلجيكا وإسرائيل وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والتشيك وأستراليا وكندا.

وأسفر بدء انتشار هذه السلالة عن موجة جديدة للحد من حركة النقل في العالم خاصة الإغلاق أمام دول أفريقيا الجنوبية والتي تعاني أصلًا من مشاكل اقتصادية ونقص في اللقاحات.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.