رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الحكومة الألمانية تُمهد الطريق لقواعد حجر صحى جديدة

كورونا في ألمانيا
كورونا في ألمانيا

مهد مجلس الوزراء الألماني الطريق لإطار تشريعي خاص بقواعد الحجر الصحي الجديدة المتعلقة بجائحة كورونا.
وقال وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ، اليوم الأربعاء في برلين "من سيتلقى جرعة لقاح معززة لن يضطر إلى الدخول في حجر صحي إذا خالط شخصا مصابا بكورونا"، موضحا أن هذا سينطبق أيضا في حال كانت الإصابة بمتحور أوميكرون.

وذكر «لاوترباخ»، أن هناك الآن فائدتين من تلقي الجرعة المعززة: "إنها تجعل الحياة اليومية أسهل، كما تقي من العدوى أو الإصابة بمسار شديد من المرض".

وكانت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات وافقت الأسبوع الماضي بشكل مبدئي على اللوائح الجديدة. 

ويحدد المرسوم الذي أقره مجلس الوزراء الآن، الاستثناءات العامة من الحجر الصحي التي يمكن تطبيقها عند مخالطة شخص مصاب أو من العزل في حالة الإصابة رغم تلقي التطعيم أو التعافي من إصابة سابقة.

ومن المقرر أن يناقش البرلمان الألماني المرسوم غدا الخميس لإصدار قرار بشأنه، ثم سيطرح على مجلس الولايات (بوندسرات) بعد غد الجمعة للبت فيه.

ومن المتوقع أن يدخل المرسوم حيز التنفيذ اعتبارا من السبت المقبل.

ويذكر أن، تلقى نحو 714 ألف شخص في ألمانيا أمس الثلاثاء جرعة لقاح مضاد لكورونا، حسب بيانات معهد "روبرت كوخ" لمكافحة الأمراض اليوم الأربعاء.

وحسب البيانات، ارتفعت بذلك نسبة المطعمين بجرعتين في البلاد إلى 72.2% من إجمالي السكان (ما يعادل 60 مليون نسمة).

وذكر المعهد أن نسبة من تلقوا جرعة تعزيزية ضد كورونا بلغت حتى الآن 44.2 % من إجمالي السكان (ما يعادل ٣٦٫٨ مليون نسمة)، بينما بلغت نسبة من لم يتلقوا التطعيم 25.2%، ما يعادل 21 مليون شخص، من بينهم نحو 4 ملايين طفل أقل من 4 أعوام، وهي فئة عمرية لم يصرح لها بعد بتلقي التطعيم.

وحسب البيانات، تلقى نحو 62.2 مليون شخص جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لكورونا (74.8 % من إجمالي السكان). وتسعى الحكومة الألمانية للوصول إلى نسبة 80% بحلول نهاية هذا الشهر، بعد أن كانت حددت يوم 7 يناير موعدًا لبلوغ هذا الهدف.