رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البديوي: دراسة خطة بـ7.3 مليار جنيه لتطوير شامل لشركة السكر

عصام البديوي
عصام البديوي

أعلن عصام البدوي، رئيس شركة السكر والصناعات التكاملية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، الانتهاء من دراسة خطة تطوير الشاملة لشركة السكر والشركات التابعة من جانب تحالف"سيجمان ورولاند برجو"، موضحا أن التكلفة الاستثمارية للتطوير تبلغ نحو 7.3 مليار جنيه وسيتم الانتهاء منها في 2030.

وأَوضح البدوي، خلال جولة تفقدية لوزارة التموين بالمصنع، أن الدراسة استهدفت التطوير على المستوى الإداري والمالي و والفنية لرفع الانتاجية إلى 15 مليون طن قصب(1.8 مليون طن سكر) وزيادة إنتاج الكحول لتبلغ 140 ألف طن مقارنة 80 ألف طن حاليا،وزيادة كمية مخلفات قصب السكر(الباجاس) وبالتالي رفع الطاقة الإنتاجية لصناعة الورق والخشب.

وأشار إلى أن الدراسة قامت على عدة 4 محاور الأول اقتصاديات الزراعة من خلال تحسين عمليات الزراعة من حيث الزراعة بالشتل والري بالتنقيط، وإنشاء مصانع للأسمدة والأعلاف، لافتا إلى أنه من المستهدف إنشاء 3 مصانع للأسمدة من مخلفات صناعة قصب السكر في مناطق كوم أمبو، ونجع حمادي وقوص منوها بأن بتكلفة استثمارية 350 مليون جنيه للمصنع الواحد, منوها بانه جاري حاليا الانتهاء من المناقشات النهائية بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية ،وشركة سيجمان للاستقرار على الوضع النهائي وعرضها على وزير التموين الدكتور علي المصيلحي، مشيرا إلى أن مدة إنشاء المصنع عامين.

وأوضح أن المحور الثاني يتضمن إضافة بعض المعدات الجديدة في كافة المصانع لتحسين إنتاجية القصب، منها إضافة 8 مراجل بخارية بطاقة تتراوح من 100 الى 120 طن لكل ساعة بتكلفة كلية تصل إلى 1.2 مليار جنيه منوها بأنه يتم استخدام المراجل في إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من عادمها في العملية الصناعية.

فيما يتضمن المحور الثالث دراسة تطوير المنتجات الحالية من حيث شكل العبوات والتغليف،واضافة منتجات جديدة لافتا إلى أن الشركة تقوم بإنتاج الكحول الإيثيلي 96 والذي يستخدم  للأغراض الصناعية، وتستهدف انتاج الكحول 99.9 الذى يستخدم للأغراض الطبية وصناعة التنر والمواد اللاصقة.

وأوضح البدوي أن المحور الرابع وضع خطة تسويقية متطورة تعتمد تطوير المنافذ الحالية ،وتشكيل ادارة تسويق وفتح أسواق جديدة بالاضافة الى التعاون مع شركات التجارة الإلكترونية، لافتا إلى أن حجم أعمال الشركة حاليا بلغت 13 مليار جنيه ونستهدف بعد التطوير زيادتها إلى 22 مليار جنيه.

وأشار إلى أن الدراسة تتضمن استغلال البنية الأساسية الموجودة بمصنعي جرجا ودشنا للسكر، لإضافة مقدمة مصنع بنجر على غرار مصنع أبو قرقاص للاستفادة من موسم توريد قصب وبنجر السكر.

كما ركزت الدراسة على تطوير وتحديث قطاع النقل في الشركة لأن محركات الوحدات النهرية(140 وحدة) قديمة وتحتاج للتطوير لتقصير زمن الرحلة تكاليف استهلاك السولار.

وأضاف أن الدراسة شملت إعادة هيكلة مصنع الخشب الحبيبى التابع لمصنع  سكر كوم أمبو والذي  تم إنشاؤه في 1965 وتطويره في 1997، منوها بأن الخط الموجود حاليا ينتج الخشب الحبيبي بتخانات مختلفة (8 ملي، و15ملي، 38 ملي) ونستهدف في المرحلة المقبلة زيادة حجم إنتاجه ليبلغ حوالي 18 ألف طن خشب سنويا بإجمالي 665ر641 ألف لوح تخانات.

وأشار الى أن الدراسة شملت أيضا تطوير شركة مصر ادفو للب وورق الكتابة والطباعة لإنتاج الورق الأبيض (60-80 جرام)، لافتا الى أنه شهد خلال الفترة الماضية تعثر ولكن تم مؤخرا إعادة تشغيله مرة أخرى  وتحويل إنتاجه إلى ورق الكرافت نحو(60 ألف طن سنويا)بالإضافة إلى منتجات الكرتون، بالاضافة الى مصنع السكر ولب الورق بقوص الذى بطاقة إنتاجية تصل إلى 120 ألف طن سنويا وقد استفادت المصانع المحلية من ارتفاع أسعار الورق والنقل عالميا وزاد الطلب عليها.

وتطرقت الدراسة الى تطوير مصنع المعدات الخاصة بصناعة السكر ودمجها مع قطاع المشروعات  وذلك لانتاج خطوط انتاج كاملة لصناعة السكر سواء من القصب أو البنجر بالإضافة إلى إنتاج قطاع الغيار التى تخدم منظومة صناعة السكر والصناعات الأخرى كالزيوت والمعدات والآلات الميكانيكية بتكلفة استثمارية تصل إلى 2 مليون دولار.

وأضاف وفقا للدراسة سيتم تطوير مصنع العطور التابع للشركة من النواحي الفنية والأشكال والعبوات حيث يبلغ إنتاج المصنع حاليا ما يتراوح من 50 إلى 60 مليون عبوة سنويا ولا تتجاوز المبيعات 50 مليون جنيه نظرا لضعف التسويق، منوها بأنه تم شراء ماكينات حديثة لزيادة إنتاج العبوات لتصل إلى 3600 عبوة في الساعة مقارنة ب 4500 عبوة في الوردية (8 ساعات).  
وفيما يتعلق بتأثير جائحة كورونا وما ترتب عليه من زيادة الطلب على الكحول قال البدوي لدينا احتياطي استراتيجي كبير حيث ننتج حوالي 80 ألف طن كحول إيثيلي سنويا بمعدل  يتراوح من 220 إلى 225 طن يوم وهو ما يزيد عن احتياجات السوق المحلي وبالتالي نقوم بتصدير الفائض لبعض الدول كفرنسا، وإيطاليا، والمغرب واليمن والمملكة العربية السعودية والكويت.

وحول ارتفاع أسعار النقل العالمية والنولون وتأثيرها على أسعار المنتجات، أوضح البديوي أن الشركة تمتلك أسطولا كبيرا من النقل النهري والبري، بالإضافة إلى شبكة "الديكوفيل" نقل القصب والتي تعد أطول شبكة سكك حديد على مستوى مصر.