رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

انطلاق احتفالات أعياد الميلاد فى كنيسة المهد ببيت لحم

كنيسة المهد ببيت
كنيسة المهد ببيت لحم

انطلقت الاحتفالات بعيد الميلاد، حسب التقويم الشرقي، بوصول موكب البطاركة إلى ساحة كنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية بحضور رسمي وشعبي.

واحتشد مئات المواطنين في ساحة كنيسة المهد التي تزينها شجرة الميلاد وسار العشرات من أفراد فرق الكشافة بأزياء مختلفة وآلات موسيقية متعددة وهم يعزفون ترانيم عيد الميلاد.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: "احتفالنا بالميلاد هو احتفال بالحق ونور الحق، وتجديد الأمل، فمن حقنا وواجب علينا التمسك بأرضنا والدفاع عنها، ومن حق شعبنا أن يعيش بحرية وسلام وكرامة واستقلال".

كان اشتية يتحدث في عشاء أعياد الميلاد المجيدة حسب التقويم الشرقي بحضور بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث، وممثل الملك عبد الله الثاني وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس رمزي خوري، وعدد من الشخصيات الرسمية والدينية وأعضاء
السلك الدبلوماسي.

وأضاف اشتية في كلمته "للنصر على الاحتلال شروط أهمها تماسك المجتمع، وحدة الشعب، الإيمان بالحق، توازن القوى، تآكل معسكر الأعداء، تعزيز روافع الاستقلال، تشابك المصالح بالعمق العربي والدولي، والصمود والصبر".

ويترأس البطريرك ثيوفيلوس الثالث قداس منتصف الليل في كنيسة المهد.

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، تسجيل 10 وفيات، و332 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و310 حالات تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الوزيرة في التقرير الوبائي اليومي، الذي نشرته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، إن نسبة التعافي من فيروس كورونا المستجد في فلسطين بلغت 98.2 %، ونسبة الإصابات النشطة  0.8 %، ونسبة الوفيات 1 % من مجمل الإصابات.
ولفتت الوزيرة إلى وجود 55  مصابا يتلقون العلاج داخل وحدات العناية المركزة، بينهم 15  على أجهزة التنفس الاصطناعي.

أما إصابات أمس الثلاثاء، أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة، أنه تم تسجيل 49 إصابة جديدة بمتحور أوميكرون في الضفة الغربية، لترتفع حصيلة الإصابات بهذا المتحور في فلسطين إلى 126 إصابة.

وطالب الشخرة جمهور المواطنين بالتوجه إلى مراكز التطعيم في المحافظات لأخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لحماية أنفسهم وعائلاتهم، والتقيد بإجراءات السلامة والوقاية وارتداء الكمامات، وفقًا لما نقلته وكالة وفا الفلسطينية.