رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الأزمات الدولية»: حرب تيجراي مزقت إثيوبيا وفككت نسيجها الاجتماعي

حرب تيجراي
حرب تيجراي

قالت مجموعة الأزمات الدولية، وهي منظمة دولية مقرها بلجيكا، إن حرب تيجراي بشمال إثيوبيا مزقت البلاد وتهدد بتفكيك النسيج الاجتماعي لها، وزعزعة استقرار القرن الأفريقي بالكامل، مع دخول النزاع بين الحكومة الإثيوبية وقوات جبهة تحرير تيجراي عامه الثاني دون إيجاد حل للأزمة. 

وأضافت المنظمة  "أصبح معظم السكان في شمال إثيوبيا على شفا مجاعة، وسيكون من الصعب التئام الجروح التي خلفها النزاع، بما في ذلك حمام الدم والفظائع  والانتهاكات، فضلا عن في مقتل عشرات الآلاف ونزوح ملايين الإثيوبيين من ديارهم."، و فقا لموقع "Es Global" الإسباني 

 وأشارت إلى أن رئيس الحكومة الإثيوبية يترك ورائه عقودًا من الحكم القمعي، عززتها أعمال القتل والاغتصاب والتخريب والقتال الوحشي التي تسبب فيها الجنود الإثيوبيين والإريتريين مما أدى إلى تفاقم النزاع على المستوى الإنساني. 

وتابعت المنظمة في تقرير لها ، " تسبب تصاعد العمليات العسكرية في تيجراي إلى مقتل عشرات الآلاف ونزوح ملايين الإثيوبيين من ديارهم، وتصل الاتهامات بارتكاب الفظائع إلى جميع الأطراف، ولكن في ظل  رفض السلطات الإثيوبية تقديم مساعدات غذائية، أصبحت المجاعة أمرا وشيكا على جميع سكان المنطقة الشمالية". 

وفي نهاية التقرير، دعت المنظمة الدبلوماسيين إلى الضغط من أجل هدنة تسمح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى تيجراي ودراسة ما إذا كان يمكن التوصل إلى اتفاق، قائلة "إذا لم يتم فرض هدنة عاجلة ، فسوف يستمر إراقة الدماء والمجاعة ، مع عواقب وخيمة على الإثيوبيين وربما على منطقة إفريقيا ككل".