رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سيول: كوريا الشمالية تطلق مقذوفا مجهولا نحو البحر الشرقى

صاروخ
صاروخ

أفادت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، بأن كوريا الشمالية أطلقت مقذوفا مجهولا نحو البحر الشرقي في وقت سابق من هذا اليوم.

وقال مراقبون إن إطلاق اليوم قد يكون جزءا من التدريبات الشتوية لكوريا الشمالية التي بدأتها منذ مطلع الشهر الماضي، محذرين من أنه قد يزيد من التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية.

وتأتي هذه الخطوة بعدما اختتمت كوريا الشمالية الجمعة الماضي الجلسة العامة لحزب العمال الحاكم التي استمرت 5 أيام، في تسليط للضوء على تركيزها الرئيسي على القضايا الاقتصادية والاستجابة لفيروس كورونا.

وكشفت كوريا الشمالية في 1 يناير الجاري عن نتائج الجلسة العامة، مشيرة إلى أن المشاركين في الجلسة العامة شددوا على أهمية تعزيز القدرات الدفاعية الوطنية، مع تنويه بعدم الاستقرار المتزايد للوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية والظروف الدولية.

وجاء هذا الإطلاق، وهو الأول هذا العام، بعد مرور 78 يوما على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا من غواصة في 19 أكتوبر الماضي.

وعلى صعيد آخر، ألقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون خطاباً في ختام اجتماع هام للحزب الحاكم وضع فيه الاقتصاد في صلب أولوياته لسنة 2022، على ما أفادت وسائل إعلام رسمية السبت.

وخلافاً للسنوات السابقة التي كان كيم يكرّس فيها الحيّز الأكبر من خطابه أمام اللجنة المركزية لحزب العمّال الحاكم بمناسبة العام الجديد للحديث عن سياسته الخارجية، فقد جعل الزعيم الكوري الشمالي خطابه هذا العام يتمحور على موضوعي التنمية الاقتصادية ومعالجة الوضع الغذائي في البلاد.

وتعاني كوريا الشمالية التي ترزح تحت رزمة من العقوبات الدولية بسبب برامجها العسكرية المحظورة، من نقص في المواد الغذائية وتواجه صعوبة كبيرة في إطعام شعبها.

وازداد الضغط على الاقتصاد الكوري الشمالي بسبب الإغلاق المحكم للحدود بهدف مكافحة جائحة كوفيد-19.