رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

آخرهم حنان ترك.. فنانون ورطتهم صفحات مزورة في أزمات

حنان ترك
حنان ترك

أثيرت مؤخرًا أزمة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما انتشرت منشورات إلكترونية منسوبة للفنانة المعتزلة حنان ترك تقوم فيها بتحريم تهنئة المسيحيين بأعياد الميلاد المجيد أو الاحتفال بأعياد الكريسماس لأنه يعتبر شرك بالله.

ونفت الفنانة حنان ترك أنها تمتلك أي حسابات على أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي سوى موقع تبادل الصور والفيديوهات  الانستجرام فقط.

لم تكن الفنانة حنان ترك هي أول ضحايا الحسابات الإلكترونية المزورة فقد انتشرت في الأوقات الماضية منشورات وتغريدات منسوبة إلى عدد من الفنانين، تحمل أسمائهم وصورهم ويكون هناك علامة نجمة بجوار اسم الفنان بديلة عن علامة توثيق الحساب الزرقاء مما يجعل بعض المشاهير يتفاعلون مع تلك الحسابات المزورة بدون تمييز.

محمد رمضان:
كان هناك حساب إلكتروني مزور يتحدث باسم الفنان محمد رمضان، وكان من أكثر الحسابات نجاح في خداع الجمهور، كان يتابعه حوالي 69 ألف شخص، ويعرض مستخدموه خدماتهم للإعلان عن طريق الرسائل الشخصية مقابل الحصول على الأموال مستغلين اسم الفنان محمد رمضان.

رامز جلال:
حقق البرنامج الرمضاني رامز واكل الجو للفنان رامز جلال نجاح كبير  ولكن ظهر عدد كبير من الحسابات الإلكترونية المزيفة التي يتابعها آلاف الأشخاص، وكانت تنشر أخبار مفبركة ومزيفة عن رامز جلال  لذا قامت إدارة قناة “mbc مصر” لتؤكد أن كل تلك الحسابات الإلكترونية مزورة.

ياسمين عبد العزيز:
وقعت أيضًا الفنانة الفنانة ياسمين عبدالعزيز في فخ الحسابات الإلكترونية المزورة، لذا أنشأت صفحة رسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وكتبت عليها: "بعد تردد كبير قررت إنشاء صفحة رسمية خاصة بي، أنشر فيها كل أخباري وتكون مصدراً موثوقاً به، وأي صفحات أخرى فهي بالتأكيد صفحات مزورة".

سميرة سعيد:
أيضًا تم التلاعب مع جمهور ومتابعين الديفا سميرة سعيد، وقام احد الاشخاص بانتحال شخصيتها واستخدم اسمها في النصب على الناس مستخدمًا أحد الحسابات الوهمية، وقام المكتب الإعلامي للديفا سميرة سعيد بنشر بيان رسمي حذر فيه من محاولة انتحال شخصيتها والقيام باعمال نصب باسمها ونشره على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الموثق وكتب: يهيب المكتب الإعلامي للديفا سميرة سعيد بالجمهور ووسائل الإعلام كافة، التنبيه إلى محاولات نصب نمت إلى علمنا تجري عبر حسابات مزيفة تنتحل شخصية الفنانة سميرة سعيد، نرجو عدم تصديق إلا ما يرد عبر حساباتها الرسمية والموثقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعناوين البريد الإلكتروني الخاصة بمكتبها.

مروان خوري:
وبعد محاولة النصب باسمه وجمع تبرعات قام الفنان اللبناني مروان خوري على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي والتغريدات القصيرة تويتر وكتب: “احذر جمهورى من أن هناك شخص مجهول ينتحل شخصيتي على ”الانستجرام" ونشر صور خاصة بي احذر من التعامل معه وأكد أن لا علاقة لي بهذا الحساب".

محمد سامي:
انتحل أحد الأشخاص اسم وصفة المخرج محمد سامي مستغلًا حلم بعض الفتيات بالوصول إلى الشهرة وعالم الأضواء وكتب على حساب مزور إنه يحضر لفيلم جديد، وعلى من ترغب في الانضمام للفيلم أو إجراء مقابلة شخصية، تحدثه على الخاص وترسل له رقم هاتفها المحمول مع إرسال صور بالطول، وتكون ببعض الملابس التي توضح تفاصيلها.

عبير صبري:
وقعت أيضًا الفنانة عبير صبري في فخ الحسابات الإلكترونية المزورة، فقد تعامل شخص مجهول  باسمها مع الجمهور وتحدث عن أعمالها الفنية، حتى قامت بنفسها بتقديم بلاغ إلى الجهات المختصة ثم نشرت على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وقالت: إن لديها صفحة واحدة على “فيسبوك” وهى التي تحدث منها جمهورها وحذرتهم من الحسابات الوهمية والأشخاص الذين ينتحلون شخصيتها، ويدلون بتصريحات مزيفة على لسانها.

أحمد حلمي:
حذر الفنان الكوميدي أحمد حلمي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" متابعيه وجمهوره من صفحات اخرى تحمل اسمه وصورته، وقال إنه لا يعرف عنها شيئاً وكتب: "مش كل من ركب الخيل خيال، ومش كل من باع جبنة رومي بقال ومش كل من حط صورتي وكتب اسمي على أكونت يبقى أنا، مش هتلاقوني معاكم غير على  الحسابات دي بس وكلها موثقة".