رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مريضة سرطان وأفطرت رمضان.. فهل يجب القضاء؟.. الشيخ محمد وسام يجيب

الشيخ محمد وسام
الشيخ محمد وسام

تداول سؤال من أحد المتابعين لدار الإفتاء عبر البث المباشر الذي تجريه على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك" من سائلة تقول: أنا مريضة سرطان، وأفطرت شهر رمضان الماضي ولا أستطيع الصيام بسبب العلاج، فهل يجوز تعويض الصيام بعد توقف العلاج؟.

من جانبه، رد الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائًلا:" إن أصحاب الأعذار في صيام رمضان، هم على قسمين، القسم الأول: من يكون مرضه منقطع، بمعنى إذا أصابه مرض ويشفى منه بعد ذلك فهذا يقضى.

وتابع" أمين الفتوى": وأما القسم الثاني: من يكون ذا مرض مستمر، وهو يسمى في الشرع لا يرجى برئه، وهذا عليه فدية، وهو طعام مسكين عن كل يوم.

وأضاف وسام، أن كان مرض السائلة سوف ينتهى، أو تنتهى أثاره الشديدة التي تمنعها من الصيام فيمكنها أن تقضى، أو يجب عليها القضاء، إن لم يكن الانقطاع عن الطعام يتعارض مع تناول الأدوية، أو يزيد من التعب، أو يعمل على زيادته، أما اذا كان المرض مستمر ومتعارض مع الصيام فعليها إطعام مسكين عن كل يوم.

 

يشار إلى أن دار الإفتاء قد اطلقت حملة "هنعرف الصح" لتصحيح المفاهيم المغلوطة، والرد على استفسارات المتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والرد على الفتاوى الشاذة التي تثير اهتمام الناس.

وكانت قد حددت الإفتاء طرق التواصل لطلب الفتاوى، ومن داخل مصر يمكن الاتصال من التليفون الأرضي أو المحمول بالرقم المختصر «107»، وتعمل هذه الخدمة من 9 صباحًا حتى 9 مساءً يوميًّا عدا الجمعة، كما يمكن الاتصال عن طريق التليفون التالي 0020225970400 من خارج مصر، وتعمل هذه الخدمة من 9 صباحًا حتى 9 مساءً يوميًّا عدا الجمعة فاكس: 25926143، مع ترك رقم الهاتف في نهاية الرسالة.