رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رصف 3 شوارع وتطوير 7 أخرى بأشمون فى المنوفية

تطوير مدينة اشمون
تطوير مدينة اشمون

أكد  سامي سرور رئيس مركز ومدينة أشمون أن مدينة أشمون تخطو خطوات ثابتة ومدروسة نحو مزيد من التنمية والتطوير لقطاع الطرق، مشيراً إلى أنه في خلال الفترة الماضية تم تنفيذ عدة مشروعات على أرض مدينة أشمون منها ما تم الانتهاء منه والجاري تنفيذه.

وأوضح سرور أنه خلال الفترة الماضية تم الانتهاء من رصف شارع سعد زغلول بداية من مركز شرطة أشمون وحتى ميدان الخالدين بطول 1600م بعد أن تم عمل التطوير الشامل له من إنشاء بلدورات وأرصفة وإنترلوك وزرع أعمدة ديكورية متطورة بالجزيرة الوسطي الخاصة به، كما تم الانتهاء من رصف شارع محمد محسن حمد بداية من ميدان الجمهورية وحتى صيدلية سلطان بطول حوالي 800م، كما جارِ الانتهاء من رصف شارع عبد المنعم رياض بداية من أمام السجل المدني وحتى مزلقان السكة الحديد بأشمون بطول 450م بعد أن تم الانتهاء من أعمال التطوير الخاص به من إنشاء أرصفة وبلدورات وزرع أعمدة ديكورية حديثة بالجزيرة الوسطي وإنشاء بلاعات صرف الأمطار  وعمل مطابق المياه والصرف.

وأشار سرور إلى أنه جارِ الانتهاء من أعمال التطوير الشامل لست شوارع أخري بالمدينة كشارع العبور، وشارع الثورة، وشارع الروضة، وشارع الجامعة، وشارع صلاح الدين، وشارع الحسين بن علي، وشارع خالد بن الوليد للبدء في أعمال الرصف بهم خلال أيام قليلة، بالإضافة إلي أنه سوف يتم تطوير وتجهيز باقي الشوارع الأخرى بالمدينة تباعاً تمهيداً للبدء في أعمال الرصف بهم أيضاً، مؤكداً أن مدينة أشمون تشهد طفرة كبيرة في قطاع الطرق، وخلال أيام قليلة سيكون هناك تغيير حقيقى بالمدينة بعد الانتهاء من رصف كافة الشوارع لتظهر أشمون بالمظهر الذي يليق بها كأجمل مدينة.

من جانبه أكد سرور أن حجم ما تم إنجازه من مشروعات تجاوز خلال الفترة القصيرة الماضية ما تم إنجازه في سنوات عدة، وما كان لذلك أن يتم لولا القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والدعم الكامل من اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، وجهود الدولة المصرية الداعمة لكافة المشروعات القومية الجاري تنفيذها لصالح المواطن المصري ورفعة شأنه بتنفيذ مشروعات قومية واستثمارية وخدمية وتنموية يعد إنجازاً حقيقياً وتحدياً غير مسبوق.