رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وضعوها داخل حقيبة سفر.. علاقة عاطفية وراء مقتل فتاة كفر شكر

فتاة كفر شكر
فتاة كفر شكر

كشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، غموض العثور على جثة فتاة ملقاة على طريق «شبرا - بنها الحر»، حيث تبين أنها كانت بصحبة شاب ترتبط به بعلاقة عاطفية، وعندما أصيبت بحالة إعياء وتوفيت، استعان بشخصين، وقاموا بإلقائها على الطريق، وفروا هاربين، وتمكنت مأمورية أمنية، من إلقاء القبض على المتهمين.

تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية إخطارًا من شرطة النجدة يفيد ورود بلاغًا بالعثور على جثة إحدى السيدات «تعمل بعيادة أسنان»، كائنة بدائرة قسم شرطة أول بنها»، ملقاة بطريق «شبرا - بنها الحر» بدائرة المركز، ولا توجد بها إصابات ظاهرية، وما قرره والد المتوفية بخروج كريمته متوجهة لعملها بعيادة الأسنان المشار إليها، إلا أنها لم تعد.

كشفت تحريات فريق البحث، بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن القليوبية، برئاسة اللواء محمد عناني مدير المباحث، أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المتوفية طالب مقيم بدائرة مركز شرطة كفر شكر.

عقب تقنين الإجراءات، تم استهدافه وضبطه، بمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأقر بارتباطه بعلاقة عاطفية بالمتوفية، حيث اصطحبها إلى شقة سكنية مستأجرة كائنة بمحافظة الجيزة ثم فوجئ بإصابتها بحالة إعياء، وسقطت على إثرها مغشيا عليها، وبدت عليها علامات الوفاة، وخشية افتضاح أمره، استعان بصديقه «سائق مركبة توك توك، مقيم بدائرة مركز كفر شكر» «تم ضبطه»، ووضعا جثة المجني عليها داخل حقيبة سفر كبيرة الحجم، تحصل عليها من الشقة محل الواقعة.

وعقب حضور الأخير إليه رفقة صديقهما «بائع مقيم بدائرة مركز كفر شكر»، مستقلان سيارة «فان» قيادة سائق مقيم بدائرة مركز كفر شكر، دون علم الأخيران بالواقعة، استقل المتهم السيارة رفقتهم وبحوزته الحقيبة التى بداخلها جثة المجني عليها، وصولاً لمكان العثور، حيث قام بإلقاء الجثة وانصرف بالحقيبة ومتعلقات المتوفية «أرشد عنها».

وباستدعاء صديقهما المشار إليه وقائد السيارة، أيدا ما جاء بأقوال المتهمين، دون علمهما بالواقعة، وبالعرض على اللواء غالب مصطفى مدير أمن القليوبية، أمر باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتهمين.