رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«صوفية الصعيد» يطلقون «تراث الصالحين» فى مولد العارف بالله

صوفية الصعيد
صوفية الصعيد

احتفل مريدو الصوفية بسوهاج، مساء أمس، بمولد القطب المغربى الشيخ أحمد بن زروق والمعروف فى الأساط الدينية بـ"العارف بالله"، بحضور عدد من القيادات الصوفية  بمحافظات الصعيد، منهم الشيخ محمد خليفة القاضى نائب الطرق الصوفية بسوهاج، الشيخ أحمد الصاوى شيخ الصوفية والأشراف بوسط وشمال الصعيد، الشيخ كمال الرميلى عضو المجلس الأعلى للطريقة العزمية، الشيخ سالم شبانة عضو الطرق الصوفية بمركز البلينا. 

 

وطالب المشاركون المشيخة العامة للطرق الصوفية والأزهر الشريف ووزارة الأوقاف المصرية، بضرورة الإهتمام بمقامات وأضرحة الصالحين، لأن وجودها سبب رئيسى فى منع التطرف والإرهاب، حيث أنه عندما يتبع الشباب هؤلاء الصالحين ويقرأون سيرهم وقصصهم وجهادهم ضد المعتدين ودورهم فى نشر الدين، فإن ذلك كفيل بجعل الشباب يبتعدون عن أصحاب الأفكار المتطرفة والمتشددة والذين يحالون دائما تنفير الناس من أصحاب العقيدة الصوفية من خلال منع الناس من زيارة الأضرحة والمقامات، ولكن الله عزوجل نصر أحبابه الصوفية، بزيادة أعداد المحبين والموالين لهؤلاء الأولياء. 

 

وأعلنت قيادات الطرق الصوفية بالصعيد خلال الإحتفال إطلاق مبادرة تهدف للحفاظ على تراث الأولياء والصالحين" وذلك من خلال عمل كتيبات ومؤلفات تحكى قصص وسير الأولياء والصالحين الذين جاءوا إلى مصر من دول المغرب العربى ومكثوا فيها حتى وفاتهم، لأن ذلك سيمنع المتطاولين من تشويه تاريخ هؤلاء الأولياء الذين نشروا السنة ودافعوا عن الملة والدين فلذلك وجب الحفاظ على تراثهم الفكرى والدينى حتى تعرف الأجيال القادمة سير هؤلاء الصالحين . 

 

فى السياق ذاته، قال شيخ محمد خليفة القاضى، فى تصريحاته إن  الاحتفال بموالد الصالحين عادة مباركة ورثناها، ولايمكن بأى حال من الأحوال منعها ، خاصة أننا وجدنا الفترة الاخيرة، بعض المتشددين يحرمون إحياء فعاليات الصالحين وهذا ما لن نرضاه أبداً.