رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أعاصير «كنتاكي» تربك السلطات الأمريكية.. وفشل حكومي في حصرها

اعاصير كنتاكي
اعاصير كنتاكي

أكدت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن حوالي 100 شخص قد لقوا حتفهم بعد أن اجتاحت الأعاصير المدمرة أجزاء من البلاد في وقت متأخر من يوم الجمعة وصباح يوم السبت.
وحذر حاكم ولاية كنتاكي آندي بيشير من أن عدد القتلى قد يرتفع بعد واحدة من "أصعب الليالي في تاريخ كنتاكي".


وأشارت الصحيفة إلى أن العاصفة البرية التي ضربت عدة ولايات تركت 100 عامل من أمازون محاصرين في مستودع في إلينوي، وتوفي 6 من العمال نتيجة العاصفة.
وأوضحت أن الاعاصير ليست فقط من قتل الضحايا وإنما الفوضى أيضا والتي اجتاحت الطرق وخصوصا في ولاية ميسوري.


وأكدت الصحيفة ان السلطات الأمريكية فشلت في تحديد السرعة الدقيقة للأعاصير بعد ليلة الجمعة، كما عجزت عن تحديد عدد الأعاصير التي اتحدت وضربت ولاية كنتاكي وباقي الولايات المتضررة، حيث ذكرت شبكة "سي إن إن" الامريكية أن هناك 19 إعصارًا ضرب الولايات الخمس.
وكشفت بعض التقارير الأمريكية، أن الرقم القياسي لأطول إعصار فردي - 219 ميلاً - تم تحطيمه حيث تجاوز الاعصار أربع ولايات، محطمًا رقمًا قياسيًا آخر.


وعلى جانب آخر، أكدت الصحيفة، أن الأعاصير تسببت في إرباك السلطات الأمريكية، فلم تستطع نقل المصابين جميعا للمستشفيات ونقل بعضهم على وجه السرعة إلى مراكز الصدمات حيث توفي أحدهم متأثراً بجراحه.
وقال كايل جاينز ، مدير العلاقات المجتمعية لمنطقة الإسعاف في مقاطعة سانت تشارلز: "لقد كنا في الموقع منذ فترة طويلة ونتوقع أن نكون في الموقع لفترة أطول، وسنجري فحوصات من منزل إلى منزل للتأكد من أن الجميع بخير."

وأكدت الصحيفة أن التحذيرات من الأعاصير والطقس القاسي لا تزال سارية مع حث الناس في المنطقة على البحث عن مأوى.
وأشارت الى أن تحذيرات الطوارئ تأتي مع تحرك عاصفة كبيرة من جبال روكي إلى الساحل الشرقي.
وأفادت شبكة "ايه بي سي نيوز" الأمريكية، أن التهديد الرئيسي لأركنساس وتينيسي وكنتاكي وإنديانا كان الأعاصير القوية والرياح المدمرة ليلة الجمعة.