رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عِشْرة عمرة.. تفاصيل الصداقة التي جمعت الكدواني بكريم عبد العزيز

ماجد وكريم
ماجد وكريم

«تفتكر يا صاحبي العمر لسه فيه 30 سنة تاني عشان اعمل صاحب زيك».. لم تكن مجرد كلمات عابرة من مشهد لفيلم، لكن مر الوقت سريعًا ولم يفرط أحدًا منهم في صديقه، يمد له يد العون ويقف بجواره دون أن يطلب.

ماجد الكدواني وكريم عبد العزيز قصة صداقة طويلة توطدت بين النجمين، وينتبه إليها الجميع، خاصة بعد نظرة الفرح والفخر من ماجد لصديقه أثناء تكريمه في الدورة الـ43 من مهرجان القاهرة السينمائي، لتتصدر اللقطة منصات التواصل الاجتماعي.

ماجد الكدواني: الناس اتفاجئت من صداقة حقيقية

تحدث ماجد الكدواني عن صداقته بالفنان كريم عبد العزيز وقال:"كريم مش بس صاحبي عشرة عمري وصديق حقيقي له".

أضاف في تصريحات متلفزة: "أنا اتفزعت إن الناس اتفاجئت من صداقة حقيقية بيني وبين كريم" لأن كريم مش صاحبي بس لأن ده تركيبة نادرة صعب الوصول ليها": “أنا سعيد إننا بقينا مضرب المثل في الصداقة الحقيقية” هكذا استكمل ماجد الكدواني، كريم عبد العزيز لا يوجد مثله كثيرا كما أنه حساس ومُتفاهم ومثقف وسريع التعلق بالآخرين والتعامل معه يجب أن يكون بحساسية.

الكدواني: أنا وكريم أصحاب من أيام المعهد

وقال ماجد الكدواني إن صداقته بكريم عبد العزيز مريحة:"متفقين في حاجات كتير منها حب المهنة من نفس الزاوية ودايمًا بيقولي يا ماجد والدي ربنا يديله الصحة ليه جملة حلوة بيقول: "إحنا استلمناها كدة وهنسلمها كده".

أضاف الكدواني: "المهنة ليها أعراف وكريم بيحترمها وبعد تكريم كريم اللي يستحقه ويستحق أضعافه قالي أنا فرحان أننا بقينا مضرب مثل للصداقة الحقيقية وكنت بقوله هو غريبة أن صديق يفرح لصديقه أنا كنت فرحان أكني أنا اللي باخد الجايزة".