رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أحدث الاكتشافات الأثرية».. محاضرة بالمتحف القومي للحضارة للطلاب

 محاضرة بالمتحف القومي
محاضرة بالمتحف القومي للحضارة للطلاب

استقبل المتحف القومي للحضار المصرية بالفسطاط NMEC، تحت رعاية الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وبحضور الدكتور ممدوح الدماطي عميد كلية الآثار، و الدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، طلاب كلية الآثار جامعة عين شمس في لقاء علمي وثقافي.

وصرح الدكتور ممدوح الدماطي، بأن هذه الزيارة تأتي ضمن التدريبات الميدانية والزيارات العملية لطلاب الكلية، وفي إطار تبني إدارتها للأساليب الحديثة في التعليم والتعلم وافساح المجال للأساليب غير التقليدية البعيدة عن المحاضرة التقليدية، وتعزيز مهارات التعلم وتعرف الطلاب على طبيعة سير العمل بالمتاحف والمواقع الأثرية والتراثية  ذات العلاقة بتعليمهم، وإكسابهم مهارات تطبيقية وعملية لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بسوق العمل.

وكان  الدكتور أحمد غنيم، الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف، قد استهل اللقاء بالترحيب بالطلاب والضيوف من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والإداريين، ثم قدم نبذة عن المتحف ونشأته، وأكد أن هذا اللقاء يأتي ضمن البرنامج الثقافى الذى ينظمه المتحف، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحي، وفي إطار الزيارات التي يستقبلها المتحف منذ افتتاحه واستقباله للمومياوات الملكية في موكب مهيب من المتحف المصري بالتحرير.

وأعقب ذلك محاضرة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن أحدث الاكتشافات الأثرية في مصر  استعرض خلالها جهود الوزارة والعاملين بها من المصريين في اكتشاف خبيئة العساسيف من توابيت ترجع إلى عصر الأسرة 21، ومقابر حيوانات في منطقة سقارة، وما تم اكتشافه من توابيت ترجع إلى العصرين اليوناني والروماني في منطقة "الغريفة" بالقرب من منطقة تونا الجبل بالمنيا، وتطرق  إلى إنجازات فرق عمل الترميم المصرية في جمع وترميم تماثيل الملك رمسيس الثاني الواقفة امام معبد الأقصر، وهو المشروع الذي استغرق ما يزيد عن أربعة أعوام، وارتباط هذا العمل بجهود الوزارة في الكشف عن طريق المواكب "طريق الكباش" بين معبد الأقصر ومعابد الكرنك الذى تم افتتاحه مؤخرا بحضور فخامة رئيس الجمهورية. ولم يغفل سيادته جمع وترميم 3 مسلات في منطقة تانيس "صان الحجر" ونقل واحدة منها إلى وإقامتها بميدان التحرير، وانقل الباقي إلى متحف عواصم مصر بالعاصمة الإدارية.

وأضاف الدكتور حسام طنطاوي، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب بأن الدكتور أحمد غنيم رافق  الضيوف لمشاهدة معرض بعنوان "مصر الخالدة Eternal Egypt" للفنان الدكتور فريد فاضل الذي يضم عدد من اللوحات الفنية التي تعكس ولعه بالحضارة المصرية القديمة بمختلف عصورها، من بينها ثلاث لوحات مستوحاة من مقتنيات معروضة داخل القاعة المركزية بالمتحف، وهو المعرض الذى يستضيفه متحف الحضارة بوصفه مؤسسة ثقافية علمية حضارية تمارس دورها المجتمعي للنهوض بمختلف فئات المجتمع فكريا وثقافيا وفنيا.

وأشارت الدكتورة إيمان نصير، مدير وحدة التدريب الميداني والعملي، أن اللقاء تضمن عدة جولات سبقت المحاضرة وأخرى أعقبتها للطلاب بعد تقسيمهم إلى مجموعات تضمنت زيارة قاعة العرض المركزي وقاعة المومياوات، حيث قدم لهم  أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة شرحا تفصيليا لتعريفهم بالمقتنيات الأثرية  المعروضة بالمتحف، كما أطلعوهم على الأنشطة والخدمات المقدمة بالمتحف، لافتين إلى أن المتحف ليس فقط قاعات لعرض القطع الأثرية وإنما هو منارة ثقافية حضارية.