رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ارتفاع أسعار البنزين المدعوم فى سوريا

أسعار البنزين
أسعار البنزين

رفعت الحكومة السورية سعر لتر البنزين  وهي الزيادة الرابعة خلال العام الحالي.

 

وأعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك  "تحديد سعر المبيع للمستهلك من مادة البنزين الممتاز أوكتان 90 المدعوم المستلم على البطاقة الإلكترونية بـ 1100 ليرة حوالي30/ سنت أمريكي للتر الواحد".
 

وبدأت الحكومة السورية برفع أسعار البنزين منذ بداية العام حيث أعلنت في شهريناير الماضي رفع سعر البنزين المدعوم 475 ليرة ارتفاعا من 450 ليرة، وفي منتصف شهر مارس تم رفع سعر البنزين العادي المدعوم إلى 750 ليرة وخصص لكل سيارة 100 لتر شهريا يتم توزيعها كل أسبوع لتجنب الازدحام أمام محطات الوقود".
 

كما تم رفع سعر البنزين غير المدعوم والذي يعرف بالأوكتان ثلاث مرات خلال العام الجاري آخرها بداية شهر يوليو الماضي ليصل إلى ثلاثة آلاف ليرة /حوالي 1 دولار أمريكي/ بزيادة 500 ليرة .

 

ومع رفع سعر لتر البنزين سوف يرافقه زيادة في تكلفة النقل وكافة الأعمال التي تعتمد على البنزين .
 

وتعاني سورية من أزمة حادة بالمحروقات بعد خروج حقول النفط والغاز في شمال وشرق سورية التي تسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية، وصعوبة في تأمين النفط خارجياً بسبب العقوبات الأمريكية.
 

وتعتمد الحكومة السورية بشكل رئيسي على إيران في تأمين المشتقات النفطية.

 

وعلى صعيد آخر، أعلنت السلطات السورية، إعادة فتح جميع الموانئ الساحلية في البلاد، جاء ذلك نقلا عن وكالة الأنباء السورية.

 

وأعادت المديرية العامة للموانئ في وزارة النقل السورية افتتاح كل الموانئ البحرية للملاحة والصيد في المنطقة الساحلية اعتباراً من صباح اليوم مع انحسار الفعالية الجوية واستقرارها.

 

وكانت أعلنت المديرية إغلاق كل الموانئ البحرية بوجه الملاحة والصيد البحري اعتباراً من ظهر أمس الأربعاء نتيجة للظروف الجوية السائدة من اشتداد سرعة الرياح وانخفاض مستوى الرؤية.

 

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" عن المدير العام للموانئ عميد مهندس سامر قبرصلي قوله إنه تم إغلاق كل الموانئ البحرية في المنطقة الساحلية بوجه الملاحة والصيد البحري اعتباراً من ظهر اليوم وحتى إشعار آخر.

 

فى سياق منفصل، أعادت سويسرا للمرة الأولى طفلتين كانتا في مخيم لعائلات مقاتلي تنظيم داعش يخضع لسيطرة الأكراد في شمال شرق سوريا، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الاتحادية.

 

وأفادت شبكة الراديو والتلفزيون السويسرية أن الطفلتين وهما فتاتين تبلغان 9 و15 عامًا، أخذتهما والدتهما عام 2016 إلى مناطق تخضع لسيطرة تنظيم داعش في سوريا.