رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أبطال وصنّاع «طعم الدنيا» يتحدثون لـ«الدستور»: قصة جديدة ومختلفة

 طعم الدنيا
طعم الدنيا

تابع الجمهور بشغف كبير حدوتة «طعم الدنيا» من مسلسل «إلا أنا»، على قناة dmc، حيث لاقت إعجاب المشاهدين الذين أشادوا بالقصة واحترافية فريق العمل. 

الحدوتة بطولة إيمان العاصى وكمال أبورية وإسلام جمال، وإخراج أحمد حسن، وتأليف أمين جمال ومحمد أبوالسعد ومحمد وإبراهيم ربيع.

ودارت أحداث «طعم الدنيا» حول أبناء يعيشون فى دور أيتام باحثين عن حقهم فى الحياة، ويواجهون نظرات المجتمع لهم بشجاعة.

«الدستور» التقت أبطال وصناع «طعم الدنيا» حيث تحدثوا حول طبيعة أدوارهم وأجواء التصوير وكواليس العمل بشكل عام.

 

إيمان العاصى: «دنيا» تشبهنى فى بعض المواقف

قالت الفنانة إيمان العاصى إنها تحمست لأداء شخصية «دنيا» فى الحكاية قبل الأخيرة من الموسم الثانى من مسلسل «إلا أنا»، لأنها تختلف عما قدمته من قبل، خاصة أنها لفتاة تربت فى ملجأ. وأضافت: «وافقت على المشاركة فى الحكاية دون تردد، لأننى مرتبطة بحكايات (إلا أنا)، كما أن الكتابة جيدة والمسلسل ناجح، وطبيعة شخصية دنيا ليست من خيالى بل من شخصيات قابلتها فى الحقيقية، وهى شخصية لديها طموح ومتصالحة مع نفسها وقادرة على تحقيق ذاتها، وهى فى هذا قريبة منى وتشبهنى فى بعض المواقف».

وعن اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعى بالحكاية، قالت: «لا أهتم كثيرًا بمواقع التواصل لكن اهتمام الجمهور بالحكاية أسعدنى كثيرًا، وأتمنى أن تنال اختياراتى دائمًا إعجاب الجمهور».

ولفتت إلى أن مسلسل «إلا أنا» يناقش قضايا المرأة، وبعض حكاياته لها أبعاد قانونية مهمة، مثل قضايا الانفصال وحقوق الزوجة ووصية الأم، وغيرها من الحكايات التى أثارها العمل فى الجزءين الأول والثانى. 

وأعربت عن سعادتها بعودة المسلسلات ذات الحكايات المنفصلة من جديد للدراما المصرية، موضحة أنها مواكبة أكثر للعصر، وساعدت الجمهور على العودة لمتابعة الحكايات مجمعة كأنها فيلم.

وعن التعاون مع أحمد حسن، مخرج العمل، قالت: «أحمد مخرج شاطر، وأحببت العمل معه لأنه يفهم عمله والشغل معه كان ممتعًا للغاية، وكذلك كل فريق العمل كان متعاونًا والعلاقات بينهم جيدة فى الكواليس».

كمال أبورية:  الحدوتة حلوة.. وشركة الإنتاج يسرت كل شىء

أعرب الفنان كمال أبورية عن سعادته بنجاح حكاية «طعم الدنيا»، وتصدرها محركات البحث الإلكترونى ومواقع التواصل الاجتماعى. وقال: «مكنتش متوقع كل هذا النجاح، بس كنت عارف إن الحكاية هتمس الناس ويحسوا بيها قوى»، موضحًا: «الحدوتة مختلفة وحلوة، والحكاية دى الجديد فيها إننا بنقدم نموذج إيجابى موجود بالفعل من المحامين، وهو الشخص المهنى اللى مش بيقبل أى قضايا من أجل المادة». وتحدث عن كواليس التصوير: «كانت مليئة بالحب والحماس، بجانب أن أفراد الفريق أنجزوا العمل فى وقت قياسى، وكل الأمور كانت مُيسرة من قِبل شركة الإنتاج».

وعن مخرج العمل أحمد حسن قال: «دمه خفيف، ومالك أدواته، متفاهم جدًا، وشاطر وشغله حلو قوى، واستمتعت بالعمل معاه ومع باقى طاقم العمل».

إسلام جمال: وافقت على المشاركة فى العمل دون تردد

ذكر الفنان إسلام جمال، الذى جسد شخصية «أمجد»، وهو محامٍ، أنه كان يتمنى أداء شخصية بهذا التنوع من فترة، وحين عرضت عليه وافق على الفور ودون تردد. وأشاد «جمال» بأداء واحترافية وإنسانية المخرج أحمد حسن، موضحًا: «حبيبى وأخويا وفعلًا من أقرب الناس لىّ، ودا مش أول شغل نشتغله مع بعض، وأنا أتشرف إنه صاحبى فعلًا، مخرج شاطر وبشهادة الجميع فيه».

وتحدث عن كواليس العمل، قائلًا: «حظنا حلو بطاقم العمل، الحمد لله كنّا مبسوطين قوى مع بعض، ومكنّاش عايزين نسيب بعض من كتر ما كنّا أسرة مع بعض وأصحاب، وبنحب بعض جدًا وكلنا كنّا بنساعد بعض وعايزين نخرّج الحكاية فى أحسن شكل للمشاهد».

وأعرب عن سعادته برد فعل المشاهدين الإيجابى على المسلسل، مختتمًا: «مبسوط جدًا إن المسلسل عاجب الناس وكله توفيق من عند ربنا، بجانب إنى مبسوط إنى اشتغلت مع إيمان العاصى».

محمد على رزق: دور «إبراهيم» ما يترفضش أبدًا

أرجع الفنان محمد على رزق قبوله تجسيد شخصية «إبراهيم» فى الحكاية بمجرد عرضها عليه لأن هذا الدور «ما يترفضش» على حد تعبيره، كما أنه يختلف عن أعماله السابقة، ومن الأدوار المغرية بالنسبة إليه.

وقال: «ذاكرت الشخصية وتكلمت مع المخرج أحمد حسن فى سياقها وتطورها الدرامى وصفاتها، حتى خرجت للجمهور كما شاهدوها».

وعن التعاون مع الفنانة هاجر عفيفى أكد: «هى جميلة وشاطرة وسعيد جدًا بالتعامل معها».

وحول التعاون مع الفنان كمال أبورية، قال: «كان لى الشرف الكبير بالعمل مع نجم كبير مثله، لأنه محترم وجميل، ولا يبخل بالنصيحة».

محمد أبوالسعد: النجاح الجماهيرى الكبير خضنى

عبر محمد أبوالسعد عن سعادته بردود الأفعال على حكاية «طعم الدنيا»، وقال: «ردود الأفعال بالنجاح الجماهيرى الكبير الذى تحقق مع بداية عرض الحلقات خضنى».

وتحدث عن تفاصيل دوره فى العمل قائلًا: «جسدت فى هذا العمل شخصية متغيرة ومركبة، وبذلت مجهودًا كبيرًا لإتقانها مع المخرج أحمد حسن».

أحمد والى: «إلا أنا» براند ناجح بنسبة 100%

قال الفنان أحمد والى إن المخرج أحمد حسن هو من رشحه للدور، خاصة أنه لم يكن العمل الأول لهما معًا، وبينهما انسجام و«كيميا مشتركة».

وأضاف: «أنا وافقت على طول من غير تفكير، خاصة أن هذه المرة الثانية التى يتم التعاون فيها مع المخرج أحمد حسن بعد (حكايتى مع الزمان)، وهو شخص متواضع وفيه مهنية مش طبيعية، وبيدى فرصة للى قدامه».

وتابع: «مسلسل (إلا أنا) براند ناجح بنسبة ١٠٠٪، والشغل فيه فرصة وتحدٍ، فى نفس الوقت إنك تكون مكمل ومركز على استمرارية النجاح».

هاجر عفيفى: انتقادات «شيماء» دليل على نجاحى

رأت الفنانة هاجر عفيفى أن الانتقادات الهائلة لسلوك الشخصية التى قدمتها، وهى شخصية «شيماء» دليل على النجاح، كاشفة عن أن دور «شيماء» الذى جسدته ضمن الحلقات لم يكن دورها، بل كانت تستعد لأداء دور آخر، لذا كان وقت التحضير أمامها قليلًا للغاية. وقالت: «رغم أن هذا هو أول تعاون بينى وبين المخرج أحمد حسن، إلا أننى أعرفه منذ فترة، والتقينا أكثر من مرة، وهو شخص لطيف جدًا ولا يجعل الممثل يشعر بأى رهبة، وساعدنى فى تجسيد الشخصية، كما أن المؤلفين هم من أصدقائى».

أحمد حسن: التصوير استغرق 19 ساعة يوميًا

أعرب أحمد حسن مخرج عمل «طعم الدنيا» عن سعادته الكبيرة بنجاح العمل طوّال فترة عرضه، وتصدر الحكاية محركات البحث لفترات طويلة وقت عرضها عبر قنوات «دى إم سى». وقال: «الحمد لله، نجاح كبير مع عمالقة التمثيل، وهذا أسعدنى كثيرًا، لأنى كنت متأثر جدًا بالشخصيات وسعيد بالتعامل مع ناس فاهمة كويس قوى هى بتعمل إيه وبتتناقش فى العمل بمنتهى الرقى». وأضاف: «قعدنا نصوّر أكتر من ٨ أيام وكل يوم تقريبًا فوق الـ١٩ ساعة، وكواليس العمل كان يملؤها الحب والسعادة والتعاون بحانب الالتزام والمذاكرة للشخصيات والاجتهاد».