رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العراق يشارك بافتتاح قمة القادة من أجل الديمقراطية

الكاظمي
الكاظمي

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، مشاركته بافتتاح قمة القادة من أجل الديمقراطية.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، إن الكاظمي يشارك بافتتاح قمة القادة من أجل الديمقراطية، التي أقيمت عبر دائرة تليفزيونية مغلقة، واستضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن.  

قمة افتراضية حول الديمقراطية

وتستضيف واشنطن قمة افتراضية حول الديمقراطية، انطلقت اليوم وتستمر على مدى يومين، بمشاركة نحو نصف دول العالم في إطار الوعود التي أطلقها الرئيس الأمريكي جو بايدن في حملته الانتخابية.

العراق هو البلد العربي 

ووجّه بايدن دعوات للمشاركة في القمة إلى 110 دول، بينها إسرائيل، وفرنسا، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وباكستان، وجنوب إفريقيا، واليونان، إضافة إلى دعوة تايوان وهو الأمر الذي أثار غضب الصين، بينما العراق هو البلد العربي الوحيد المدعو لقمة الديمقراطية التي دعت إليها واشنطن. 

يذكر أن بايدن، قال في يوم الديمقراطية العالمي الذي يوافق 15 سبتمبر، إنه لا توجد ديمقراطية كاملة وليس هناك ديمقراطية نهائية على الإطلاق، مشيرًا إلى أن كل مكسب يتحقق وكل عائق ينكسر هو نتيجة عمل دءوب لا يتوقف. 

وتجمع هذه القمة قادة من الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل وضع أجندة إيجابية للتجديد الديمقراطي والتصدي للتهديدات، التي تواجه الديمقراطيات من خلال العمل الجماعي. 

ومن المقرر أن توفر القمة منصة للقادة للإعلان عن الالتزامات والإصلاحات والمبادرات الفردية والجماعية للدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان في الداخل والخارج. 

مجابهة الاستبداد ومعالجة الفساد

ويقول موقع الخارجية الأمريكية إن "مشاورات ستعقد قبل انطلاق القمة مع خبراء من الحكومات والمنظمات المتعددة الأطراف والمؤسسات الخيرية والمجتمع المدني والقطاع الخاص لإيجاد أفكار جريئة وعملية"، مشيرًا إلى أن هناك 3 مواضيع رئيسية تتضمنها نقاشات القمة هي مجابهة الاستبداد ومعالجة الفساد ومكافحته وتعزيز احترام حقوق الإنسان.

وتستهدف القمة تشجيع قادة الدول على الإعلان عن إجراءات والتزامات محددة من أجل تحقيق إصلاحات داخلية ذات مغزى ومبادرات دولية لخدمة الديمقراطية.