رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إنهاء الاحتلال.. تفاصيل لقاء الرئيس الفلسطينى ونظيره التونسى

الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس، أنه لا يمكن إخفاء دعم الشقيقة تونس وشعبها الشقيق، لدولة فلسطين وشعبها في مراحل نضاله المتعاقبة، وفي الهيئات والمنظمات الدولية كافة.

وقال الرئيس عباس ابو مازن في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي قيس سعيد، “تربطنا بتونس الخضراء، قيادة وشعبا علاقات أخوية راسخة نعتز بها كثيرا، ولا ننسى أيامنا في تونس في العقدين الأخيرين من القرن الماضي، ولا يمكن أن ننسى عودتنا من ربوع هذه الديار الطيبة إلى وطننا لنبني أسس دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس”.

وأشار الرئيس عباس، إلى أنه بحث مع الرئيس سعيد العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وأطلعه على آخر المستجدات الفلسطينية، وتبادلا الرأي في مجمل الموضوعات التي تهم البلدين، وما يعزز العلاقات الأخوية بينهما في جميع المجالات، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بما يعزز الشراكة بينهما.

وجدد الرئيس الفلسطيني المطالبة بعقد مؤتمر دولي للسلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية، يهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس، محذرا من أنه إذا استمر الاحتلال في طغيانه وممارساته العدوانية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه بعاصمته القدس، سيكون هناك خيارات وإجراءات في وقت قريب.

وأوضح «عباس»، أنه بحث مع نظيره التونسي، الوسائل الكفيلة بإنجاح مؤتمر القمة العربية القادمة، الذي سيعقد في الجمهورية الجزائرية الشقيقة، مؤكدا ضرورة استعادة اللحمة للصف العربي، والخروج بالقرارات والتوصيات التي تعود بالخير والرخاء على الأمة والشعوب العربية في أقطارها كافة، معربًا عن ثقته التامة بأن تونس وشعبها الشقيق سينجحان في تخطي الصعاب والتحديات الحالية التي تواجهها بهمة واقتدار.

ووصل الرئيس عباس، مساء أمس إلى تونس في زيارة، وكان في استقباله نظيره التونسي قيس سعيد، وعدد من كبار المسئولين.

جاءت زيارة الرئيس عباس إلى تونس بدعوة رسمية من الرئيس التونسي قيس سعيد، وفقا لما أعلنته الرئاسة التونسية.