رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كلية فنون تطبيقية بالجامعة الألمانية تخصص مشروعات لدعم ذوي الهمم

الجامعة الألمانية
الجامعة الألمانية بالقاهرة

نظم مركز دعم المجتمع لذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة الألمانية بالقاهرة، حفل تكريم لطلاب الفرقة الثالثة بكلية العلوم التطبيقية والفنون قسم تصميم المنتج بالجامعة، عقب انتهاء فعاليات أعمال الدورة التدريبية التي استهدفت قيام طلاب القسم  بتأهيل وتدريب الشباب ذوي الهمم الملتحقون بالمركز لتمكينهم من إنتاج عدد من المنتجات الحرفية ليكونوا شركاء فاعلين في التنمية.

تأتي فعاليات إتمام هذه الدورة فى ضوء بروتوكول التعاون الموقع بين الجانبين والخاص بعقد الكلية دورات تدريبية متخصصة لتعليم وتدريب شباب المركز على بعض الحرف اليدوية  مثل الأركيت - الخزف – طباعة المنسوجات -  فن  الرسم - تصميم اوانى خزفية للزراعة - النجارة - الديكوباج - تصميم الإكسسوارات - تصاميم لأغلفة المنتجات الغذائية.

جاء ذلك في إطار دعم و مساندة الجامعة بكافة طاقاتها وإمكاناتها شباب المركز إيمانًا منها بأهمية تزويد الملتحقين به بالمهارة العملية التى تقودهم لإتقان وإجادة حرفة ما تفيدهم في الحياة والمستقبل.

وقالت سامية بديع، مدير المركز، إن أساتذة قسم تصميم المنتج قد بادروا بتخصيص مشروع الفصل الدراسى للطلاب لتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة (سمعي وذهني وحركي ) على تنفيذ منتجات حرفية  يدوية لتمكينهم من فتح مشاريع خاصة مستقبلية، وأشادت بالجهود الكبيرة والحثيثة التي بذلها  الطلاب من جانبهم  لحمل المتدربين على تطبيق ما تم تدريبهم حرفياً عليه ليتمكنوا من إعالة إنفسهم بفتح مشاريع خاصة بهم تدر عليهم الدخل المادي الوفير، ولفتت إلى أن التدريب يتم داخل ورش ومعامل الجامعة حتى تتحقق الاستفادة من الدورة.

كما شارك فى حفل التكريم المهندس عبد الفتاح منصور، نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، الذي أكد خلال كلمته أن رغبته فى  المشاركة نبعت من شعوره بالامتنان تجاه طلاب كلية الفنون التطبيقية الذين أنهوا مشاريع فصلهم الدراسي الثانى وتم تقيمه من قبل أساتذة القسم بإشراف الدكتورة سيلفيا برجر، المشرفة على الدورة التدريبية، ولكنهم أصروا على استمرار التواصل مع فريق عمل المركز بناء على الترابط الانساني الإيجابي التى نشأ بين الجانبين، مشيراً إلى أن العَلاقات الإنسانية يجب أن تكون إحدى قواعدها "الإيجابية"؛ إيجابية الفكر نحو الآخر، والتعامل، والمبادرة وهو ما لمسه من جانب الطلاب وساهم فى أضافة الكثير من الأفكار والاستراتيجيات الجديدة لأبناء المركز وظّفت لتنفيذ منتجات محلية يسعى لاقتنائها أفراد المجتمع في ضوء الإمكانات المتاحة.