الثلاثاء 18 يناير 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أقوال ابنة «سفاحة الطالبية» المتهمة بقتل زوجها بمساعدة عشيقها

ابنة «سفاحة الطالبية»
ابنة «سفاحة الطالبية»

حصلت «الدستور» على أقوال ابنة المتهمة بقتل زوجها بالسم بمساعدة عشيقها عقب اتفاقها على التخلص منه ليتمكّنا من الزواج في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"سفاحة الطالبية".

وقررت نجلة المتهمة الأولى الطفلة "ب.ن"، ۱۰ سنوات طالبة بالصف الخامس الابتدائي، أثناء سؤالها على سبيل الاستدلال خلال تحقيقات النيابة بأنه في يوم وفاة والدها "المجني عليه" قامت والدتها المتهمة الأولى بتحضير كوب شراب ساخن وقدمته لوالدها المجني عليه وعقب تناوله له خلد إلى نومه وعند استيقاظه من نومه إصابته حالة إعياء شديدة وآلام بطنه.

أضافت أنه أخبرت والدتها (المتهمة الأولى) والدها المجني عليه بذهابها لإحضار أعشاب لتخفيف إعيائه وحال عودتها أعدت كوب ادعت أنه يحتوي على أعشاب وقدمته لوالدها المجني عليه، فتناوله وعقب ذلك توفي من شدة الإعياء.

جاء في أقوال رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية, أن تحرياته السرية التي أجراها حول الواقعة توصلت إلى وجود علاقة جنسية فيما بين المتهمان قاما على أثرها بالاتفاق فيما بينهما على إزهاق روح المجني عليه فرسما لذلك مخططا إجراميا ووزعا الأدوار فيما بينهما، حيث ابتاع المتهم الثاني عدة أقراص منومة وسامة وسلمها للمتهمة الأولى التي قامت بدورها بتحضير كوب من مشروب الينسون يحتوي على القرص المنوم وتقدمه لزوجها المجني عليه.

وأضاف أنه وما إن تناوله حتى بدأ يشعر بالنعاس إلى أن خلد إلى نومه فوضعت قرص سام "قرص حفظ غلال" على أنفه واستنشق إياه وعند استيقاظه أصابه إعياء شديد نتيجة تأثره بذلك القرص السام، وحينها اتصل المتهم الثاني على المتهمة الأولى لمتابعة تنفيذها جريمتهما فأخبرته بتنفيذها مخطّطهما وأن المجني عليه مازال على قيد الحياة، فأشار إليها بمقابلته لتسليمها قرصین سامين، فاستجابت لنصحه وأخبرت زوجها بذهابها لإحضار أعشاب لتخفيف آلامه وإعيائه الشديد وتسلمت الأقراص السامة من المتهم الثاني وحال عودتها لمنزلها أعدت كوبا من الماء ومزجت به القرصين السامين وقدمته لزوجها المجني عليه الذي تناوله ما أدى إلى وفاته متأثرا بمفعوله السام.

وأحالت نيابة جنوب الجيزة ربة منزل وعشيقها إلى محكمة الجنايات على خلفية اتهامهما بقتل زوجها بالسم عقب اتفاقها على التخلص منه ليتمكنا من الزواج.

والمتهمان هما كل من "م.ع"، ۳۱ سنة خادمة الشهيرة بـ"سفاحة الطالبية" و"ك.ح"، 42 سنة حارس عقار.