رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مفاهيم خاطئة عن مرض السكري من النوع الثاني

مرضي السكر
مرضي السكر

هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة تنتشر بشكل كبير فيما يخص مرض السكري من النوع الثاني، وفي حين أن خيارات نمط الحياة السيئة والسمنة وعوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى تفاقم مقاومة الأنسولين وزيادة مضاعفات السكري من النوع الثاني إلا أن هناك بعض الشائعات مثل أن الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 “كسالى”.

ووفقًا لموقع  “health” الطبي سوف تسمع كثيرا عن ان الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الثاني كسالي لكن هذا الأامر غير صحيح، بل أنه العكس هو الصحيح لأن  مرض السكري معقد ومربك.

وأثناء إدارة مستويات السكر في الدم المناسبة، يعمل مرضى السكري أيضًا ضد المضاعفات المحتملة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية وفقدان السمع أو بتر الأطراف، وفقًا لموقع هيلث 

ومهما بذل مرضى السكري من مجهود فإنهم بعض العواقب الصحية الخطيرة.

التكنولوجيا ليست مناسبة للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2


يصعب الوصول إلى التكنولوجيا مثل مضخات الأنسولين أو جهاز قياس السكري عندما تكون مصابًا بداء السكري من النوع 2.

وفي حين أن التكلفة والوصول يمكن أن يكونا عائقين ، يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 استخدام التكنولوجيا لتفيدهم، فالأرقام هي كل شيء عندما يتعلق الأمر بمرض السكري، لذلك فإن أجهزة قياس السكري أمر لا بد من توافره لدى كل مريض سكري 

الأنظمة الغذائية والمكملات الغذائية علاجًا لمرض السكري من النوع 2

هذا اعتقاد خاطئ آخر وبينما يمكن السيطرة على مرض السكري عبر إتباع مجموعة من الإجراءات ألا أنه، لا يوجد عنصر واحد فعال، ويختلف كل جسم عن الآخر، لكن التركيز على الأطعمة الكاملة غير المصنعة، والكربوهيدرات المعقدة، والبروتينات الخالية من الدهون، والدهون الصحية يمكن أن يساعدك على إدارة نسبة السكر في الدم بشكل أفضل.