رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«صناعة المعلومات»: مصر قادرة على إنشاء مصنع لإنتاج الرقائق الإلكترونية

وليد جاد
وليد جاد

تواجه شركات الإلكترونيات في جميع أنحاء العالم مشكلة في نقص الرقائق الإلكترونية والتي أثرت على معظم الصناعات التي تحتوي على أي شرائح إلكترونية والتي تدخل في مكونات أي صناعة حاليا، وهذا ما دفع بعض الشركات المحلية إلى مخاطبة وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصناعة لتصنيع بعض أجزاء مكونات الشرائح الإلكترونية.

في هذا الصدد قال المهندس وليد جاد رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، إن تصنيع بعض مكونات الشرائح الإلكترونية في مصر أمر غاية في الأهمية ولابد من أن تقوم الدولة بدعم مثل هذه الصناعات المهمة من خلال شراكات عالمية مع دول الصين وماليزيا وكوريا وتايوان بهدف خلق فرص تنمية للاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن مصر بوابة العبور إلى أفريقيا وإنشاء هذه الصناعة محليا سيؤدي إلى حل جزئي لبعض التصنيع المحلي.

وتابع جاد في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن مصر لديها القدرة على جذب شركات عالمية للاستثمار في إنشاء مصنع في هذه الرقائق أو أجزاء منها بحيث تستطيع تلبية احتياجات التصنيع في أفريقيا والمنطقة العربية، مشيرا إلى أن هناك بعض الشركات المحلية لديها إمكانية للتصنيع خلال الفترة المقبلة.

في نفس السياق أكد المهندس أحمد شعبان الرئيس التنفيذى لإحدى الشركات المحلية أنه تم مخاطبة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبحث إمكانية إنتاج مكونات البرمجية الخاصة بماكينات التحكم الرقمي CNC خلال الفترة المقبلة في إطار المشاركة في مواجهة أزمة نقص الرقائق الإلكترونية وحل جزء من الأزمة، موضحا أن أزمة نقص الرقائق أثر سلبيا أدت إلى ارتفاع أسعار تكاليف التشغيل والشحن والتصنيع مما أثر على ارتفاع أسعار المنتجات النهائية.

وعن إمكانية تصنيع تلك الرقائق الإلكترونية محليا والتصدير للخارج، قال الأمر يتطلب شراكة عالمية واسعة بين أكثر من شركة ويتم إنشاء مصنع محلى لتصنيع الرقائق الإليكترونية فى مصر حيث أن المادة الخام المستخدمة فى تصنيعها متاحة لدينا وهي السيليكون المستخرج من الرمال ولدينا فى مصر أنواع مختلفة من الرمال بدرجات نقاء مختلفة تؤهلنا لتوفير المادة الخام للمصنع .