رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محلل اقتصادى: الزيارات الرئاسية لإسبانيا تضاعف حجم الاستثمارات الأجنبية لمصر

قال رامي جادو، خبير الاقتصاد والتنمية المستدامة، إن إسبانيا من أكبر القوى الاقتصادية في العالم، إذ يقع ترتيبها الثالث عشر من حيث الناتج الإجمالي المحلي، وهي رابع أكبر اقتصاد في أوروبا، حيث بلغ ناتجها المحلي الإجمالي 1.31 تريليون دولار وفقا للإحصائيات، كما احتلت المركز رقم 32 على قائمة مجلة غلوبال فاينانس لأغنى دول العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي في 2016، كما تحتل المركز الـ33 من أصل 140 دولة في مؤشر المنتدى الاقتصادي العالمية للتنافسية لعامي 2014-2015، مشيرًا إلى أن توطيد العلاقات الاقتصادية بين مصر وإسبانيا يعود على مصر بالكثير من الفوائد الاقتصادية.

 

مناخ الاقتصاد المصري يجذب استثمارات أجنبية جديدة 

وأضاف "جادو"، لـ"الدستور" أن مصر حاليا مناخها الاستثماري جيد وجاذب للاستثمارات إذ تعد أكبر مستقبل للاستثمارات الأجنبية المباشرة على مستوى القارة الإفريقية، وأصبح اقتصادها بفضل برنامج الاصلاح الاقتصادي قوي وقادر على الصمود أمام الأزمات، واستطاع تحقيق معدلات نمو موجبة رغم تأثر كبرى اقتصاديات العالم بجائحة كورونا.

وأشار إلى أن  البنية التشريعية الاقتصادية التي جعلت مصر من أكبر دول الشرق الأوسط وإفريقيا الجاذبة للاستثمار الأجنبي، موضحا أن هذا كله يساهم في زيادة الاستثمارات الإسبانية في مصر في ضوء تواجد المشروعات العملاقة التي تقوم بها الدولة المصرية كالعاصمة الإدارية والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وغيرها عشرات المشاريع الضخمة.

ونوه إلى أن زيارة رئيس وزراء إسبانيا مصر وتم تشكيل الرئيس عبدالفتاح السيسي لجنة وزارية مشتركة بين مصر وإسبانيا مع تبادل انعقادها بين عاصمتي الدولتين دوريا، إضافة إلى تدشين مجلس الأعمال المصري الإسباني، سيساهم بلا شك في زيادة حجم الاستثمارات الإسبانية في مصر وزيادة حجم التبادل التجاري بين الدولتين وزيادة الوفود السياحية الإسبانية لمصر.

أرقام وحقائق بين مصر وإسبانيا 


وأوضح جادو، أن إسبانيا تحتل المرتبة الثانية بين دول الاتحاد الأوروبي كأكبر مستقبل للصادرات المصرية، لذا تعد من أهم الشركاء التجاريين لمصر عالميا، إضافة إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وإسبانيا ليبلغ 1.961 مليار يورو، خلال أول 9 أشهر من العام الجاري مقابل 1.583 مليار يورو في نفس الفترة العام الماضي بزيادة بلغت 23.8%، حيث بلغت الصادرات المصرية لاسبانيا 937.5 مليون دولار خلال أول 8 أشهر من العام الجاري بزيادة 66.7% عن العام الماضي، بينما بلغت الواردات المصرية من إسبانيا 1.1 مليار دولار خلال نفس المدة، وبلغت قيمة الاستثمارات الإسبانية بمصر 24.3 مليون دولار خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، وعدد العاملين المصريين بإسبانيا حوالي 3 آلاف مصري وفقا للإحصائيات الرسمية.

واختتم، بأن مصر استطاعت السيطرة على جائحة كورونا من خلال التطعيم بلقاح كورونا للمواطنين، وكذا الالتزام بالتدابير الاحترازية، ما يساعد على زيادة تدفقات الوفود السياحية الإسبانية خاصة بعد الطفرة الكبيرة التي تشهدها مصر في الترويج للسياحة المصرية والآثار الفرعونية والسياحة الثقافية، بعد حفل افتتاح طريق الكباش وغيرها من الفعاليات التي وضعت مصر على خارطة السياحة العالمية.