رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بيلاروسيا تتوعد بحزمة عقوبات اقتصادية ضد الغرب

رومان جولوفتشينكو
رومان جولوفتشينكو

تعهد رئيس الوزراء البيلاروسي رومان جولوفتشينكو، اليوم الجمعة، بالموافقة على حزمة من العقوبات الاقتصادية ضد الغرب قريبا.


ونقلت وكالة أنباء "بيلتا" البيلاروسية عن رئيس الوزراء قوله "لقد أعددنا حزمة من الإجراءات الاقتصادية المتبادلة ضد الإجراءات التقييدية المفروضة على بلادنا".


وأشار جولوفتشينكو إلى أن بلاده أرجأت مرارًا الإجراءات الانتقامية الصارمة، على أمل أن يستخدم الجانب الآخر "الحكم السليم"، لكن ذلك لم يحدث، مضيفًا أن "القائمة ستكون طويلة إلى حد ما، وستكون هذه إجراءات اقتصادية ردا على الضغط الذي مورس علينا".

فيما أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن "مينسك" ستتخذ إجراءات صارمة لكنها متناسبة، ردًا على تحرك الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا.

وقالت في بيانٍ نشرته عبر موقعها الإلكتروني: "إن الطبيعة الضارة للعقوبات وعدم جدواها كانت واضحة منذ فترة طويلة لجميع الأشخاص العقلاء، فضلًا عن تأثيرها السلبي على كلا الطرفين، وفي الوقت نفسه - كما أُعلن في وقتٍ سابق - سنتخذ تدابير صارمة وغير متكافئة ولكنها كافية فقط للرد على ذلك".

وأشارت الخارجية البيلاروسية، إلى أن هذه العملية تشكل خطرًا على الاستقرار والأمن الإقليميين، مضيفة أن "اللوم في كل هذا يقع على عاتق الاتحاد الأوروبي وحده الذي بدأ دوامة العقوبات والعدوان، وما زلنا ندعو السياسيين الأوروبيين للعودة إلى رشدهم".

وبحسب وزارة الخارجية البيلاروسية، فإن التحرك لفرض القيود نابع من الرغبة في التخلص من المنافسين، "ولهذا السبب تم إدراج الشركات البيلاروسية التي لا علاقة لها بأزمة الهجرة في حزمة العقوبات".

وفي الوقت نفسه، قالت الوزارة إنها لم تكن المرة الأولى التي تضطر فيها بيلاروسيا لمواجهة مثل هذه التحديات من الغرب.