رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أمريكا: بلينكن ولافروف يلتقيان في استوكهولم لبحث التصعيد عند الحدود الأوكرانية

بلينكن
بلينكن

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن وزيري الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، والروسي سيرجي لافروف سيلتقيان في استوكهولم غدا الخميس، لبحث التصعيد عند الحدود الأوكرانية.. ذكرت ذلك النبأ العاجل قناة "الحرة" الأمريكية.

وكانت الخارجية الروسية​، قد أعلنت - في وقت سابق اليوم/الأربعاء/ - أن ​أوكرانيا​ أرسلت 125 ألف جندي، إلى منطقة الصراع في دونباس، وهو ما يعادل نصف قواتها، مشيرة إلى أن الجيش الأوكراني​، يدفع بتعزيزات إلى دونباس، وهو ما يعد انتهاكًا لاتفاقيات ​مينسك​".
واتهمت المخابرات الخارجية الروسية، أمس، الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بالعمل على تأجيج الصراع بين روسيا وأوكرانيا عن طريق منطقة "دونباس".

وأعلن لافروف -في وقت سابق- أن تدريبات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في البحر الأسود مرتبطة باعتزام الولايات المتحدة وحلفائها تصعيد سياسة احتواء بلاده.

ونفت روسيا غير مرة تصريحات غربية بأنها تنوي غزو أوكرانيا، معتبرة أن تصرفات حلف شمال الأطلسي تقوض الاستقرار في المنطقة وتهدف إلى دق إسفين بين دول الجوار.

وشدد الكرملين في أكثر من مناسبة، على أن الصراع في أوكرانيا هو نزاع سياسي داخلي وروسيا لا تتدخل فيه.

فيما قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن سيبحثان الملف الأوكراني خلال لقائهما المحتمل.

وأضاف لافروف - في تصريح أوردتها وكالة أنباء (انترفاكس) الروسية - "في سياق الاتصال بين الرئيسين، الذي تجري مناقشة موعده ومعايير أخرى، لاشك أنه سيتم طرح الموضوع الأوكراني بطريقة أو بأخرى".

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف قد صرح يوم الخميس الماضي بأنه لا توجد مواعيد محددة للتواصل بين الرئيسين الروسي والأمريكي، إلا أنه لا يستبعد التواصل قبل نهاية العام.

والتقى بوتين وبايدن في جنيف يوم 16 يونيو الماضي في أول قمة تجمعهما عقب تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة.