رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس الثانى يلقى عظته الأسبوعية دون حضور شعبى.. غدًا

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

يلقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء غدًا ، عظته الأسبوعية من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وتنطلق عظة البابا  دون حضور شعبي، على أن يُتم إذاعتها عبر القنوات المسيحية، وصفحة المُتحدث الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وذلك تزامنًا مع انتشار  لفيروس كورونا المستجد.

البابا شنودة الثالث أول من أدخل العظة الأسبوعية

جدير بالذكر، أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ 117 هو أول بابا في تاريخ الكنيسة يعتمد عظة الأربعاء كطقس كنسى متبع، حيث بدأها عام 1964 لما كان أسقفًا للتعليم وظهرت العظة كاجتماع صغير في مطعم الكلية الإكليريكية.

وبمرور الوقت صار لأسقف التعليم، محبين ومريدين يرغبون فى الاستماع إلى محاضرته، التي يمزج فيها بين السياسة والثقافة والروحانيات، بما كان يمتلكه من مهارات في الخطابة ووعي كبير.

وانتقلت العظة إلى الكنيسة المرقسية  بكلوت بك، من أجل إفساح المجال لعدد أكبر من الحاضرين، ولما تم اختياره بطريركا نقلت العظة إلى القاعة الكبرى بالكاتدرائية عقب افتتاحها.

وكان قد شهد قداسة البابا تواضروس الثاني مساء امس الاحتفالية التي نظمتها الكلية الإكليريكية، لتخريج أربع دفعات من خريجي إكليريكية الأنبا رويس بقسميها الصباحي والمسائي إلى جانب خريجي إكليريكية الدير المحرق، للدفعات من 2014 إلى 2017.

وكرم قداسة البابا أساتذة الكلية، ثم سلم خريجي الدفعات الأربعة شهادات التخرج.

وأجرى أربعة من خريجي الإكليريكية، حوارًا مع قداسة البابا حول عدد من الموضوعات المتعلقة بدور الكلية في العمل الكنسي.

وقدم نيافة الأنبا ميخائيل واثنين من الخريجين درع الكلية الإكليريكية لقداسة البابا.

واختتمت الاحتفالية بكلمة لقداسة البابا التي قدم خلالها التهنئة للخريجين، ثم تحدث عن ثلاثة علامات يجب أن تتوافر في الإكليريكي، وهي لابد أن تكن دارسًا حقيقيًا: أي تستمر دراستك دون توقف لكي تكون لائقًا لخدمة الله، بالإضافة أن تكون  خادمًا حقيقيًا امزج خدمتك بالمحبة، اجعل المحبة القناة التي تتدفق منها خدمتك.
وجه البابا رسالة لخريجي الكلية الاكليريكية قائلًا: "لابد أن تكونوا  قدوة حقيقية لأن  العالم يحتاج لنموذج حقيقي ليرى فينا المسيح".

 وشارك بالحضور  أصحاب  النيافة الأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة والوايلي والعباسية ووكيل الكلية الإكليريكية بالأنبا رويس، والأنبا بيجول أسقف ورئيس الدير المحرق ومدير إكليريكيةالدير، إلى جانب ثلاثة أفلام تسجيلية، أحدهما عن التطويرات التي شهدتها الكلية في عهد قداسة البابا تواضروس الثاني، والثاني عن ترجمة العهد الجديد من القبطية إلى العربية بواسطة لجنة برئاسة الأرشيدياكون حبيب جرجس، والذي طبعت الكلية الإكليريكية بالأنبا رويس الجزء الأول منه، مؤخرًا، وقدم نيافة الأنبا ميخائيل أول نسخة منه لقداسة البابا أثناء الحفل، في حين قدم الفيلم الثالث نبذة عن الكلية الإكليريكية بالمحرق.