رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كوت ديفوار: اختيارنا لعقد معرض «IATF» فرصة للتجارة مع دول القارة

معرض IATF
معرض IATF

قال وزير التجارة والصناعة الإيفواري سليمان دياراسوبا، إن قرار عقد النسخة المقبلة من معرض التجارة البينية الأفريقية في كوت ديفوار لعام 2023، يعد فرصة حقيقية لبلاده، تستطيع من خلالها أن تظهر ما تتمتع به من حفاوة الاستقبال، وما تزخر به من الفرص الكبيرة والمهمة، داعيًا رجال الأعمال والمستثمرين المصريين لدعم وتعزيز الاستثمار والتعاون بين البلدين.
وأوضح دياراسوبا، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن انعقاد النسخة المقبلة من هذا المعرض الهام في بلاده سيدفع قدما التبادل التجاري بين كوت ديفوار وسائر الدول الأفريقية الأخرى، مضيفًا:"يسعدنا أن نستقبل رجال الأعمال من أنحاء القارة، ومن كل أنحاء العالم، حيث إن كوت ديفوار هي أرض الفرص".
وأشار إلى أن حجم التجارة البينية بين كوت ديفوار والدول الأفريقية يمثل تقريبا نسبة 23% من إجمالي حجم تجارتها مع سائر دول العالم، منوهًا بأنه معدل مرتفع نسبيًا إذا ما قورن بمتوسط حجم التجارة البينية داخل القارة والذي لا تتعدى نسبته 15%.
وعبر عن تفاؤله بالخطوات المبذولة لدفع التجارة البينية الأفريقية، قائلا:"أعتقد أننا على طريق القيام بعمل أفضل فيما يتعلق بتعزيز التجارة البينية، من خلال تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية AFCFTA، وانعقاد معرض التجارة البينية الإفريقية IATF."
يذكر أن ميزان التبادل التجاري بين مصر وكوت ديفوار يميل لصالح مصر التي تصدر لكوت ديفوار منتجات الألبان والفواكه والخضروات والآلات والأجهزة الكهربية ومواد البناء والمواد الكيميائية والبلاستيك والكاوتشوك والأرز والسكر، فيما تصدر كوت ديفوار لمصر القهوة والأخشاب والكاكاو.
وكان الرئيس النيجيري الأسبق أولوسيجون أوباسانجو رئيس المجلس الاستشاري لمعرض التجارة البينية الافريقية IATF قد أعلن اختيار كوت ديفوار لاستضافة النسخة الثالثة من المعرض التجاري الأفريقي البيني في عام 2023.

وأعلن خلال فعاليات النسخة الثانية من المعرض التي انعقدت خلال الفترة من 15 إلى 21 نوفمبر الجاري؛ عن نجاح ملف دولة غرب أفريقيا، متقدما بالشكر إلى الرئيس الإيفواري الحسن واتارا على طرحه عرضًا مفعمًا بالحيوية، بهدف فتح فرص التجارة والاستثمار في الداخل.
وتولي البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد "أفريكسم بنك" تنظيم النسخة الثانية من المعرض الإفريقي للتجارة البينية بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي (AU) وأمانة منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA).