رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إسرائيل تسجل ثانى إصابة بـ«أوميكرون»

إسرائيل
إسرائيل

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية تسجل ثاني إصابة بمتحور "أوميكرون" الأفريقي لمواطنة عادت مؤخرا من جنوب أفريقيا.

 

وقالت الصحة الإسرائيلية في بيان: "المصابة مواطنة إسرائيلية عادت حديثا من جنوب أفريقيا. كما أننا ننتظر نتائج فحوصات جينية لعدد من الأشخاص للتحقق من وضعهم"​​​.

 

وكان قد تم تسجيل الحالة الأولى في إسرائيل لمتحور "أوميكرون"، يوم الجمعة الماضية، لسائحة قدمت من ملاوي.

 

وعبرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق عن قلقها إزاء اكتشاف متحور "أوميكرون" الجديد في جنوب أفريقيا.

 

ومع ظهور هذا المتحور الجديد في أفريقيا، بادر عدد كبير من بلدان العالم بحظر السفر من وإلى بعض دول القارة السمراء وعلى رأسها جنوب أفريقيا، خوفا من انتقال السلالة المتحورة الجديدة إلى أراضيها.

 

ويرجح العلماء أن المتحور الجديد من كورونا قد يكون أكثر خطورة أو عدوى من السلالات الأخرى، إلا أن المعلومات عن هذه السلالة لا تزال قليلة.

 

وأعلن اكتشاف هذه المتحوّرة التي قد تكون معدية جدا، في جنوب إفريقيا الخميس. كما أعلِن رصد إصابة أولى بها في أوروبا، تحديدا في بلجيكا، وكذلك في إسرائيل.


و رغم توصيات منظّمة الصحّة العالميّة بعدم فرض قيود على السفر، حظّرت بريطانيا وفرنسا وهولندا الرحلات الجوّية من جنوب إفريقيا وخمس دول مجاورة لها. كما أوصى الاتّحاد الأوروبي الدول الأعضاء بتعليق الرحلات من إفريقيا الجنوبيّة وإليها.


و اتّخذت دول أخرى إجراءات مماثلة، بينها البرازيل و المغرب و الأردن.


واعتبرت حكومة جنوب إفريقيا القرارات "متسرّعة". و تشكّل هذه الإجراءات ضربة جديدة للسياحة قبل الصيف الجنوبي مباشرة عندما تكون حدائق الحيوانات و الفنادق ممتلئة عادة.


و في تقرير لتقييم المخاطر، قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) إنّ "المستوى العام للمخاطر المرتبط بمتحوّرة سارس-كوف-2 أوميكرون في الاتّحاد الأوروبي/المنطقة الاقتصاديّة الأوروبية، تمّ تقييمه على أنّه مرتفع إلى مرتفع جدّاً".

 

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى.

 

وتحمل هذه النسخة عددا قياسيا من التحورات حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط مخاوف واسعة من أن هذه السلالة أكثر عدوى من سابقاتها وقادرة على مقاومة اللقاحات.