رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«القباج» تشهد ختام دعم نظم الحماية الاجتماعية لتحسين تغذية الحوامل.. غدًا

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن

تشهد نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، غدا الاثنين، فعالية ختام دعم نظم الحماية الاجتماعية لتحسين تغذية السيدات الحوامل والمرضعات والأطفال دون سن الثانية، وبناء مرونة المجتمع للتصدي لتداعيات فيروس كورونا.

وأكدت وزارة التضامن أن الفعالية تشهد توزيع 1700 جهاز تابلت علي الرائدات الاجتماعيات المدربات في أغراض التوعية ودعم نظم المتابعة والتقييم للبرامج المقدمة لأسر تكافل وكرامة.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي في إطار التعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي وبرنامج الأغذية العالمي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في دعم نظم الحماية الاجتماعية؛ لتحسين تغذية السيدات الحوامل والمرضعات والأطفال دون سن الثانية لتحسين سبل العيش وبناء قدرة المجتمع على التصدي لتداعيات فيروس كورونا المستجد.

وقالت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة أطلقت برنامج الدعم النقدي المشروط «تكافل وكرامة» بهدف تحسين مؤشرات تنمية الأسرة من خلال مشروطية الرعاية الصحية للطفل والصحة الإنجابية للأم والالتحاق بالتعليم وتغذية الأطفال، ثم نفذت برنامج «سكن كريم» لتحسين خصائص المنازل.

وأشارت «القباج» إلى أن الوزارة تحاول جاهدة تعزيز بقية مؤشرات التنمية للأسرة من خلال برنامج «الألف يوم الأولى» لمستفيدات «تكافل» الحوامل والمُرضعات، ومن خلال إلحاق الأطفال دون سن الرابعة بالحضانات، ومن خلال زيادة تحويل الأسر من الحصول على الدعم إلى الحصول على فرص عمل.

من جانبها، أكدت آمال ذكي، مستشار برنامج «وعي» التابع لوزارة التضامن الاجتماعي،  أن 48٪ من النساء المستهدفات تعاني من سوء التغذية، لذا تقدم الوزارة دعمًا عينيًا لهن يحتوى على حزمة من الأطعمة، لخفض نسبة التقزم والأنيميا لدى الأطفال وسوء التغذية».

ولفتت مستشار برنامج وعي التابع لوزارة التضامن الاجتماعي،  أن نسبة الأطفال الذين يعانون من التقزم نحو 20% من إجمالي الأطفال، وهناك 27% مصابون بالأنيميا، و8% بالنحافة.