رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حيلة بسيطة لحرق السعرات الحرارية أثناء العمل دون مغادرة مكتبك!

حرق السعرات الحرارية
حرق السعرات الحرارية أثناء العمل

تتطلب منا الآلاف من الوظائف الجلوس طوال اليوم دون أي وقت فراغ لممارسة الرياضة.

 

وحسبما أفادت صحيفة "ديلي ميل" لكن مجرد إجراء بعض التعديلات الصغيرة على الروتين اليومي يمكن أن يساعدنا على حرق السعرات الحرارية، وقد نفقد بعض الوزن أثناء ذلك.

 

وأوضح الدكتور مايكل موسلي، الطبيب السابق والصحفي العلمي، أن قضاء الكثير منا 10 ساعات يوميا أو أكثر في العمل، خاصة في ظل تواصل عمل البعض من المنزل بسبب استمرار جائحة "كوفيد-19"، يرتبط ببعض النتائج الصحية السيئة جدا، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والوفاة من جميع الأسباب".

 

ووجدت الدراسات أن الذين يجلسون أكثر يعانون من النوبات القلبية ويتقدمون في العمر بشكل أسرع، وللأسف، فإن حصص التمارين الرياضية المتباعدة لن تتمكن من عكس الأضرار الناجمة عن روتين الحياة المستقر.

 

وقال الدكتور موسلي إن الأبحاث تظهر أنه "لا يمكنك التراجع عن الضرر الناجم عن الجلوس لفترات طويلة" إلا إذا مارست 40 دقيقة على الأقل من التمارين كل يوم. وفي الواقع، فإن الجلوس طوال اليوم "يقلل من فوائد التمرين"، على حد قوله.

 

فكيف يمكن تغيير ذلك؟

وكشف الدكتور موسلي أن هناك طريقة بسيطة يمكن أن يكون لها تأثير طويل المدى على الصحة، حيث تخفض نسبة السكر في الدم وتساعد على حرق كمية مذهلة من السعرات الحرارية.

 

وأوضح: "الأمر بهذه البساطة، أقف، وهذا كل شيء. وتابع: "النهوض من كرسيك، وقضاء المزيد من الوقت واقفا على قدميك، طريقة بسيطة وسهلة لتعزيز صحتك".

 

وأضاف الدكتور موسلي أن البحث الجديد يشير إلى أن الوقوف لمدة ثلاث ساعات إضافية في اليوم يعادل المشي مئات الأميال في السنة.

 

وأدعى أنه من خلال العمل ثلث يومك واقفا، يمكنك حرق نفس الكمية من السعرات الحرارية مثل المشاركة في 10 ماراثونات في عام واحد.

 

وعلاوة على ذلك، يمكن أن يساعد أيضا في تعزيز التمثيل الغذائي وتحسين صحة العظام وإزالة السكر من الجسم بشكل أسرع.

 

وقال الدكتور مايكل: "قبل بضع سنوات، شاركت في دراسة، حيث طلبنا من العاملين في المكتب الوقوف لمدة ثلاث ساعات إضافية يوميا على مدى أسبوع. ووجدنا أن مجرد الوقوف رفع معدل ضربات القلب كثيرا لدرجة أن أحد الباحثين قدّر أنه إذا وقع القيام بهذه الممارسة البسيطة على مدار عام، فسوف تحرق نفس السعرات الحرارية كما لو كنت تجري نحو 10 سباقات ماراثون".

 

ويحرق الوقوف نحو 100 إلى 200 سعرة حرارية في الساعة، باختلاف الجسم.

 

وعلى الرغم من أنك لا تتحرك، تعمل العضلات لإبقائك مستيقظا. وتساعد كتلة العضلات على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

 

ووجدت مراجعة لبحوث أجراها خبراء أمريكيون أن الأشخاص الذين استبدلوا الجلوس بالوقوف لمدة ست ساعات يوميا يحرقون 54 سعرة حرارية أكثر من نظرائهم في اليوم. وقد يبدو هذا ضئيلا، ولكن على مدار عام، قد يساعد على خفض الوزن إلى 2.5 كج على الأقل.

 

ويمكن إضافة بعض التعديلات الأخرى، مثل صعود الدرج وتخصيص وقت للمشي في وقت الغداء، وأنت في طريقك إلى أسلوب حياة أكثر صحة.

 

وقد يبدو الوقوف لعدة ساعات في اليوم صعبا، لذا قد يكون من المفيد أن تعمل على ذلك بشكل تدريجي.