رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«مكرم سلامة» حافظ تراث السينما المصرية على مدار 50 عاما

حافظ تراث السينما
حافظ تراث السينما

إن كنت من محبي السينما والأفلام السينمائية فما عليك إلا أن تحجز تذكرة وتكون أحد المتواجدين في صفوف أي من دور العرض لمشاهدتك فيلمك المختار مقابل عشرات الجنيهات، ولكن عشق "عم مكرم" للسينما اختلف لكي لا يكتفي بذلك وليرغب أن ترافقه كواليس السينما المصرية الموثقة طيلة حياته بشقته السكنية.

IMG_20211103_143319
تراث السينما 

على مدار أكثر من خمسين عاما، حولت هواية مكرم سلامة، ٧٢ عاما، لجمع وأرشفة وثائق السينما المصرية شقته السكنية بمحافظة الإسكندرية لمتحف سينمائي، يجلس بين رفوف حملت أقدم الوثائق والكتب سينمائية، وأجهزة تليفيزيون وراديو لا تعرف أشكالها إلا من خلال الصور القديمة، لينقسم لشخصين، أحدهما صاحب شركة ملاحة بمدينة السويس بعدما كان يعمل في أحد مصانع السكر بمدينة نجا حمادي، والآخر عاشق ومحب للسينما المصرية لينفق ما يجمعه من ماله في شراء الأفيشات السينمائية والأوراق الأصلية لترافقه درب حياته.

IMG_20211103_142741
تراث السينما 

التقت "الدستور" مع سلامة في آخر لقاء له قبل عرض متحفه المنزلي للبيع، ليحكي البداية في جمع وشراء أفيشات الأفلام ونسخه لشرائط السينما من سينمات مدينة نجا حمادي.

وبعد حرب أكتوبر إنذاك مع بدء بيع شركات الإنتاج لمحتوياتها من أرشيف الورق ونيجاتيف الصور الفوتوغرافية منهم مكتب أنور وجدي، وشركة محمد عبد الوهاب، وأيضا مكتب يوسف شاهين، ليضم متحف مكرم الفترة الحقيقية للسينما المصرية وإنقاذها من الضياع أو الهدر وتحديدا في الفترة من عام ١٩٣٠ إلى ١٩٦٠.

IMG_20211103_143233
تراث السينما 

تزينت حوائط متحف مكرم المنزلي بأقدم أفيشات أفلام السينما المصرية منهم فيلم خلي بالك من زوزو، في بيتنا رجل، في الهوا سوا، حبيب الروح، ليلة الحنة، وأيضا عدد كبير من صور الزعماء والرؤساء المصريين وصور للفنانين المصريين، التي جمعها من بعض المكاتب وتجار الروبابيكيا.

IMG_20211103_142719
تراث السينما 

كما حملت الرفوف أقدم أجهزة السينما والإذاعة وكاميرات العرض السينمائي التي جمعها من المنازل أنذاك ليقول سلامه إن تلك الكاميرات بحجم الـ١٦ ملي كانت تقتنى قبل تواجد التليفزيون وهي ما تم عرضها للبيع بعد ذلك مقابل أسعار زهيدة.

رحلة جمع وتوثيق قضاها سلامة طيلة حياتة، شغل تفكيره في كيفية إنقاذ التراث السينمائي من الهدر، لينقذها من بين أيدي تجار الفضة إنذاك بسعر مضاعف، والتي كانوا يتخلصون منها مقابل الحصول على جرامات محدودة من الفضة.

IMG_20211103_142647
تراث السينما 

بجانب الأرشيف السينمائي احتوى متحف مكرم مجموعة نادرة من الأفلام الوثائقية لفترة الستينات والسبعينات، ليدير الكاميرا على فيلم توثيقي للنيل بصوت صلاح جاهين، وتحتضن مكتبته أفلام عن حرب أكتوبر، وأخرى للرؤساء المصريين، لأندرهم فيلم بمدة ٤٠ دقيقة لقضاء مناسك الحج باللغة العربية وآخر بالفرنسية صنعته دولة فرنسا لجنوب أفريقيا.

من أقدم الوثائق التي حملتها أرفف مكرم السينمائي، أول رخصتين للسينما في الإسكندرية واحدة لثالث عرض سينمائي في العالم بعد دولتي فرنسا وأمريكا وأول عرض في مصر وأيضا مايقرب من ٣٥ ألف نيجاتيف لصور فوتوغرافية للإذاعة المصرية في الفترة من عام ١٩٥٢ إلى عام ١٩٦٤.

IMG_20211103_142703
تراث السينما 

إلى الآن يجلس مكرم سلامة على طاولته البلاستيكية ممسكا بين يديه نيجاتيف للصور الفوتوغرافية تحكي حكايات مصرية يشاهدها بين الحين والآخر، وعلى الرغم من عرض مقتنيات متحفه للبيع إلا أنه يرفض بيع نيجاتيف صور الحياة المصرية العادية، وأيضا مايقرب من ٥٠٠٠ صورة لمدينة الإسكندرية في الماضي لشواطئها وشوارعها والمعالم التي اختفت من الواقع الآن.

يحكي سلامة أن زوار متحفه السينمائي كثيرون وكان ممن يترددون عليه في فترة التسعينيات كان الفنان محمود عبد العزيز ليجلس بداخله والاطلاع على بعض محتوياته، فالمتحف ليس مغلقًا على ما تم أرشفته على مدار ٥٠ عاما، لكنه مفتوح لكل من يرغب زيارته والاطلاع على محتوياته، من الهواه والباحثين.

IMG_20211103_142344
تراث السينما 

وعن بيعه لمتحفه السينمائي يقول سلامه إن ما اضطره لهذا هو سفر ابنه للخارج، الذي كان يساعده في أرشفة المقتنيات جميعها على أجهزة الكمبيوتر لتصل إلى ١٠٠٠ جيجا مليئة بالأفلام والوثائق والصور الفوتوغرافية لمزيد من التوثيق.

IMG_20211103_134247
تراث السينما 

فبيع المتحف لم يكن هينًا على سلامه بعد ٥٠ عاما من التوثيق ليشترط أن من يريد اقتناءه، عليه شراء محتوياته التراثية كتلة واحدة دون تجهزأه لحفظها من الهدر والتفرقة.

IMG_20211103_142716
تراث السينما 

وتابع سلامة أن هناك اجتماع بينه وبين ممثلين من وزارة الثقافة المصرية، للوصول لاتفاق مرضٍ لبيع محتويات متحفي السينمائي والذي قضيت عمري وأموالي في اقتنائها والحفاظ عليها.

IMG_20211103_142605
تراث السينما