رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خطيب بالأوقاف: دعاء يُحصن أولادك من شرور الحاقدين

محمد أبو بكر
محمد أبو بكر

قال الشيخ محمد أبو بكر، الإمام والخطيب بوزارة الأوقاف المصرية، إن سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام، كان يخطب الجمعة ذات مرة، وكان سيدنا الحسن والحسين داخلين المسجد ومرتدين ملابس طويلة وجميلة ولكنهما كانا يتعثرا فيها ويسقطان أرضًا، فقطع سيدنا النبي الخطبة، ونزل وحملهما على كتفه ثم صعد إلى المنبر ثم نظر إلى الصحابة وهو يضحك وقال صدق الله "إنما أولادكم وأموالكم فتنة".

وأضاف خلال مقطع فيديو مصور نشرته صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن هناك دعاء لتحصين الأولاد والأحفاد، له أثر طيب فيهم، وفيه حفظ عجيب لأولادك، وسيبعد أهل الشر وأصدقاء السوء عنهم، ويقيهم شرور الحاسدين.

وتابع: حاول أيها المسلم كل أسبوع لو تستطيع أن تجمع أولادك وأحفادك أمامك وأرفع يديك لله وقول هذا الدعاء:"اللهم إنك وهبت لى "وتسمى أولادك" من غير حول مني ولا قوة، فيا من لك الملك ويا واسع العطاء، ويا حى يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام، إنى أسألك في هذا اليوم العظيم وبعدد من سجد لك في حرمك المكرم من يوم خلقت  الدنيا إلى يوم القيامة أن تحفظهم بحفظك بحولك وبقوتك فإنى قليل الحيلة وعاجز بلا قوة".

وأكمل:"اللهم احفظهم من أى مكروه يصيبهم ومن كل شر وضرر اللهم احفظهم من الأسقام والأمراض، اللهم لا تجعل ابتلائي فيهم، اللهم احفظهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم اجعلهم من صالح عبادك وحفظة كتابك، ومن أحسن الناس دينا وعبادة وأخلاقًا، ومن أسعدهم حياتًا وأرغدهم عيشًا، اللهم أغنهم بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك، ربي كما حفظت كتابك إلى يوم الدين احفظهم من الشيطان الرجيم، ربي ارزقهم بصحبة الأخيار وخصال الأطهار والتوكل عليك يا قادر يا جبار".

وأكمل: "ربي قهم شر الأمراض واحفظهم من أمراض القلوب والأبدان، وبلغنى فيهم غاية أملى بحولك وقوتك، يا كريم يا منان، رب متعنى ببرهم في حياتي وأسعدنى وارحمنى بدعائهم بعد مماتى، اللهم استجب لى في أبنائى وسائر أبناء المسلمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبيك البشير النذير سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين".

وأشار إلى أن بعد الانتهاء من الدعاء، اجمع أيها المسلم يديك على فمك واقرأ الفاتحة والإخلاص، والمعوذتين، ثم تمسح بهم على أولادك وأحفادك.