رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إخصائية ترميم آثار بـ«موكب الكباش»: كنت بنام 3 ساعات فى اليوم

موكب الكباش
موكب الكباش

تتجه أنظار العالم اليوم الخميس، نحو مصر، لمشاهدة الحفل العالمي الذي تقيمه وزارة السياحة والآثار تحت رعاية وزير الآثار الدكتور خالد العناني، وهو افتتاح طريق الكباش بمحافظة الأقصر، والذي يبدأ فى تمام الـ 7:30 مساء اليوم.

وقبل نحو 3 آلاف عام، ساهمت المرأة المصرية في بناء حضارة قوية خلدها التاريخ في سجلاته، واليوم، أعادت فتيات الجنوب من جديد إحياء تلك الحضارة.

وأعربت الشابة الثلاثينية، ابنة محافظة الأقصر سهام البرشاوي، أخصائية ترميم آثار بوزارة السياحة والآثار منذ عام 2012، عن سعادتها الكبيرة بالمشاركة فى هذا الحدث الكبير، "الذي أصبح محط أنظار للعالم". 

وتابعت في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، قائلًة: "طول فترة التحضيرات الخاصة بموكب طريق الكباش، تقريبًا كنت بنام 3 ساعات في اليوم بس، رغم خطورة الموقف إلا أنًّ حبي لبلدي دفعني وحمسني لصعود السقالات، وكانت مهمتي أن أحافظ على الألوان ونرجعها أنا وزمايلي زي ما كانت قبل آلاف السنين".

وأضافت، أنها فخورة كوّنها كانت جزءًا أساسيًا من هذا الحدث الضخم المقرر عرضه أمام العالم كله، حيث تتجه أنظار العالم أجمع لمتابعة الاحتفال.

 وتفاصيل الحفل من تأليف موسيقي مشتركة لـ"أحمد الموجي & نادر عباسي" وصوليست الغناء بترتيب الظهور، شهد عز: النداء الأول، هايدي موسى: انشودة حاتشبسوت، عز الأسطول: انشودة امون راع، وائل الفشني: الأقصر بلدنا.

  موكب طريق الكباش

وتستهدف الاحتفالية بشكل أساسى الترويج السياحى لمدينة الأقصر وإبراز مقوماتها السياحية والأثرية المتنوعة، مع إلقاء الضوء على الحضارة المصرية العريقة.

وانتهت الأجهزة المختصة خلال الفترة الماضية من أعمال تطوير وتجميل الكورنيش والشوارع والميادين، بجانب مشروع ترميم صالة الأعمدة بمعابد الكرنك، وتطوير نظم الإضاءة بمعبد الأقصر، وترميم قاعة الـ١٤ عمودا بمعبد الأقصر، فضلًا عن المشروع الأهم وهو مشروع الكشف عن طريق الكباش.

وتعهد الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، بأن تخرج «احتفالية الأقصر» بشكل يوازى احتفالية نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية.