رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد 54 عامًا.. «الأقصر بلدنا» أغنية أعادت احتفالية «موكب الكباش» إحياؤها

الاقصر بلدنا
الاقصر بلدنا

انطلق منذ قليل، احتفال موكب طريق الكباش، ذلك الحدث التاريخي الأبرز فى تاريخ مصر والذى ينتظره عشاق الحضارة الفرعونية في العالم أجمع، ولا يقل أهمية أو فخامة عن موكب نقل المومياوات.

وتحتل الموسيقي النصيب الأكبر في إظهار الموكب بصورة مختلفة، حيث من المقرر أن يتم تشغيل أغنية "الأقصر بلدنا" والتي تعتبر من الأغانى التراثية لفرقة رضا.

وأعلن قائد أوركسترا احتفال طريق الكباش بالأقصر المايسترو نادر عباسي، أن موكب طريق الكباش تأليف موسيقي مشترك بينه وبين أحمد الموجي، وصوليست الغناء بترتيب الظهور: شهد عز: النداء الأول، وهايدي موسى: أنشودة حتشبسوت، وعز الأسطول: أنشودة آمون رع، ووائل الفشني: الأقصر بلدنا. 

أغنية عشقها الصغير والكبير

تعتبر أغنية الأقصر بلدنا، التي من المقرر أن يغنيها المنشد وائل الفشني، هى من الأغاني التراثية والتي لها الأثر الأكبر في قلوب الصغار والكبار. 

ويعيد الموكب الأغنية بعد 54 عام من ظهورها عام 1967 بفيلم "غرام في الكرنك" بصوت المطرب الراحل محمد العزبي، حيث اختيرت للعرض خلال خلال افتتاح طريق الكباش بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من الوفود الرسمية.

كانت بداية الأغنية عندما اختار الفنان محمود رضا الأقصر لتصوير فيلم غرام في الكرنك، أغنية "الاقصر بلدنا" وهى من ألحان على إسماعيل، وغناء محمد العزبي، والذي يعتبر أيقونة في الغناء الشعبي قديمًا.

الألحان والمناظر

لم يكن نجاح أغنية "الأقصر بلدنا" بالصدفة، بل عبقرية الألحان والموسيقي، بالإضافة إلى اختيار الفنان محمود رضا للأسكتشات الخاصة بالأغنية النصيب الأكبر في الأغنية العالقة بأذهانا قرابة الـ50 عام.

كما استعان محمود رضا بأهالي مدينة الأقصر من أجل إضافة الواقعية على الاغنية التى أظهرت جمال مدينة الأقصر.