الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد النساء

المرأة.. لون الدم يتحول إلى البرتقالى

لم تكن "مشكلة"، الشاعر الغنائي مرسي جميل عزيز، ولا "حكاية"، الموسيقار بليغ حمدي، وبالطبع، هي ليست " معضلة" المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة؛ ذلك أن النهار عندما يبدأ مع أغنية "أنا بستناك"، فمن غير المؤكد، أن يتحول اللون، في العالم من البنفسجي إلى اللون الأحمر، واحتفاليا، يتحول إلى اللون البرتقالي..!.
.. لنرى، ماذا قال صاحب المشكلة :
"أبص لروحي وأصعب على روحي نسيني ليه" 
.. وهذا لسان حال المرأة-الأنثى، و/أو المرأة الزوجة، وهو حالها تحت الحروب والأزمات والقمع والتشرد. 
.. بين المشرق والمغرب، كانت حدود الكون، وهنيا، تغني للمرأة، في محاولة لصد الاضطاد عنها، مسح دموعها، منع العنف الممارس ضدها... 
..ولم تكن حكاية المرأة، بعيدا عن جلوة ما يكتب، لأننا نغني على الجراح، وربما نقف في صف الجلاد، ضد حيوية وحرية أي امرأة- تلك الأنثى، التي تلون عالمنا، بأي لون تريد!

.. قبل أيام الأمم المتحدة، وأعيدها، غنت لكل الجمال، والخوف النفسي، نجاة وأبدعت:
"وأذوب لك في شرباتي شفايف الورد
وأزوق ليلي وأتزوق لأجمل وعد.."


..بعيدا عن أزمات وصراعات وأوبئة العالم، ها قد تلون الكون  بدعوة أممية  (لوّن العالم برتقالي) : الأمم المتحدة، وبجميع هيئآتها، تحيي "اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد النساء"، بالدعوة إلى إنهاء أكثر الانتهاكات(....) شيوعا في العالم.

.. من وضع المؤشر الأول لحال المرأة..؟. 
من العاشق الوحيد لـ لون الدم، العنف والقهر والتعذيب الذي يمارس على ملايين النساء في معسكرات اللجوء والمشرفين، واللاجئين المحاضرين في آلاف المخيمات حول الأرض؟. 
دمهم، يا دمهم الذي صبغ السماء والأرض.. وها هو يتحول إلى اللون البرتقالي..! 
.. طبيعي، إنه يوم من أيام البروتوكول ، اليوم الدولي للقضاء على العنف (...) ضد النساء.. فأي عنف؟.

تلفت الأمم المتحدة إلى أن العنف ضد النساء والفتيات هو أكثر انتهاكات حقوق الإنسان شيوعا على مستوى العالم.
..  أشارت أحدث التقديرات، التي أفرج عنها، إلى تعرض ما يقرب من[ امرأة واحدة من كل ثلاث نساء في سن 15 عاما أو أكثر، للعنف الجسدي و/أو الجنسي]..، من قبل الشريك الحميم أو العنف الجنسي من غير الشريك أو كليهما، مرة واحدة على الأقل في حياتهن، مما يشير إلى أن مستويات العنف ضد النساء والفتيات ظلت دون تغيير إلى حد كبير على مدار العقد الماضي.
 

.. كما تنتظر سيدة نجاة الصغيرة، فقد تشوقت "حملة" الأمين العام للأمم المتحدة، التي ترف شعار "اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة"،  بـ ما الذي سيحدث في  اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد النساء، تحت شعار "لوّن العالم برتقاليا: فلننهِ العنف ضد المرأة الآن".
.. هيا بنا الآن، مطلب أممي، يقف مع سيادة المرأة، والأزمات، لا تمنع" التلون "، أو لنقل المكياج..!

الفعاليات  حول العالم، أقيمت افتراضيا، تبادلت نثر  الضوء على الطبيعة العالمية للعنف ضد النساء والفتيات والاعتراف بالتحديات العديدة وخاصة المتعلقة بجائحة كورونا وحالات النزاع، وكذلك الاحتفال بقصص النجاح وعرض العمل الرائد الذي يتم تنفيذه على الرغم من تأثير الجائحة وغالبا في البيئات الإنسانية المعقدة للغاية حول العالم، بهدف إظهار أن العنف ضد النساء والفتيات يمكن أن يتم منعه وتعزيز الاستثمار في الحلول المجربة.

عرض حال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، هيئاتها ومنظماتها ، دشنت الاحتفال باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة لهذا العام، وفق حملة الـ 16 يوما لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي والتي تختتم في 10 كانون الأول/ديسمبر، الذي يتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وتشهد حملة الـ 16 عقد فعاليات من بينها إضاءة المباني والمعالم الشهيرة باللون البرتقالي للتذكير بالحاجة إلى مستقبل خالٍ من العنف.

.. الكل ينتظر، الكل يشارك، الكل يمارس بعض القمع، ولو شكليا، وتدور (الفعالية)، من مكان إلى آخر، المضطهد المرأة، المغتصب، المرأة، من يطعم السادة المرأة. 
 
المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، الدكتورة سيما بحّوث، وصفت في خطابها بالمناسبة، العنف ضد المرأة بأنه "أزمة عالمية"، مشيرة إلى أنه في جميع أحيائنا، هناك نساء وفتيات يعشن في خطر:

"في جميع أنحاء العالم، تؤدي النزاعات والكوارث الطبيعية المرتبطة بالمناخ وانعدام الأمن الغذائي وانتهاكات حقوق الإنسان إلى تفاقم العنف ضد المرأة. تعرضت أكثر من 70 في المائة من النساء للعنف القائم على النوع الاجتماعي في بعض حالات الأزمات. وفي البلدان، الغنية والفقيرة على حد سواء، أدى التحيز ضد المرأة إلى تأجيج أعمال العنف ضد النساء والفتيات".

وأشارت إلى أن  العنف ضد المرأة لا يتم الإبلاغ عنه في غالب الأحيان، "ويتم إسكاته بالوصمة والعار والخوف من الجناة والخوف من نظام العدالة الذي لا يعمل لصالح النساء".

وأوضحت أن جائحة كوفيد-19 قد ساعدت في حدوث عنف غير مرئي، حيث غالبا ما تجد النساء أنفسهن في عزلة مع من يسيئون إليهن، مشيرة إلى أن خطوط طلب المساعدة الخاصة بالعنف ضد المرأة شهدت زيادة في الإبلاغ عن حالت العنف، في جميع أنحاء العالم.

الدبلوماسية الرفيعة، الدكتورة بحوث  أكدت أن "هناك أمل"، مشيرة إلى تحقق الكثير لمنع وتقليل العنف ضد النساء والفتيات، في السنوات الأخيرة. وشددت على ضرورة أن نتأكد من أن الخدمات الأساسية متاحة للنساء من جميع الأعمار".

وأوضحت أن هناك فرصا جديدة تفتح: "في الصيف الماضي، وكجزء من التزام بقيمة 40 مليار دولار تجاه النساء والفتيات في العالم، أطلق منتدى جيل المساواة تحالف العمل بشأن العنف القائم على النوع الاجتماعي. يضم التحالف مجموعة واسعة من المجموعات النسائية وغيرها: الشباب، والمجتمع المدني، والمؤسسات الدينية، والعمل الخيري، والقطاع الخاص، والمنظمات الدولية والدول الأعضاء في الأمم المتحدة".
هذا يضعنا أمام حالة او فرضية من أنه :" ستكون هناك التزامات مالية وسياساتية ملموسة، ومبادرات موسعة في المجالات الحاسمة المتمثلة في خدمات دعم الناجيات، والأطر القانونية والمزيد من الموارد للمنظمات الشعبي"، أو الأقرب على عذابات المرأة. .

الأمين العام للأمم المتحدة،" أنطونيو جوتيريش"، له حكاية مختلفة، كأنه استمع إلى نجاة، وقال بهدوء:"  إن العنف ضد النساء والفتيات لا يزال يعد أكثر قضايا حقوق الإنسان انتشارا وإلحاحا في العالم اليوم. "وهو جريمة بغيضة وحالة من حالات الطوارئ الصحية العامة، له عواقب بعيدة المدى على ملايين النساء والفتيات في كل ركن من أركان العالم".
.. عمليا، تؤشر الاحصاءات، وآخر الأرقام الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى أنه، خلال فترة جائحة كـوفيد-19، قد زادت مستويات العنف ضد النساء والفتيات.

الأمين العام   لفت إلى أن العنف في أي جزء من المجتمع يؤثر علينا جميعا. بدءا من الندوب التي ستطال الجيل القادم وحتى إضعاف النسيج الاجتماعي، وإنه ( العنف ضد المرأة)، ليس أمرا حتميا(....)،وتفضي السياسات والبرامج المناسبة إلى نتائج. "ويعني ذلك الأخذ باستراتيجيات شاملة وطويلة الأجل تعالج الأسباب الجذرية للعنف، وتحمي حقوق النساء والفتيات، وتعزز حركات حقوق المرأة القوية والمستقلة".

شهدنا، والكلام ورد في رسالة للأمين العام: في البلدان الشريكة، العام الماضي، زيادة بنسبة 22 في المائة في الملاحقة الجنائية للجناة. "وتم إقرار 84 من القوانين والسياسات أو تعزيزها. وتمكّن ما يزيد على 650 ألف امرأة وفتاة من الحصول على خدمات الوقاية من العنف الجنساني، وذلك على الرغم من القيود المتصلة بالجائحة.

.. حتما، "التغيير أمرٌ مستطاع. وقد حان الوقت لمضاعفة جهودنا حتى نتمكن معا من القضاء على العنف ضد النساء والفتيات بحلول عام 2030".

من جهتها، دونت المقررة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة وأسبابه وعواقبه، ريم السالم  حكاية تقول : إن استشراء العنف ضد النساء سواء في أوقات السلم أو النزاع هو مظهر لشيء خاطئ في مجتمعاتنا، وتساءلت قائلة:

"كيف يمكن لنصف المجتمع أن يظل يعاني من أشكال عنف حاد ومتفش وواسع النطاق؟"
ودعت من موقعها الأممي، إلى تغيير المفاهيم الجنسانية، مشيرة إلى أن ذلك يتطلب الارتقاء إلى مستوى التحدي المتمثل في معالجة كافة أشكال العنف ضد النساء في كل مكان.

.. لكي تتحول الألوان، هناك يد قاتل، أو يد فنان، أو لغة شاعر، لهذا نتأمل ما قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة،  عبد الله شاهد، الذي وعد بأنه سيظل ملتزما بقضية العنف ضد النساء، مشيرا إلى أنه سيستخدم "كل أداة متاحة لي طوال فترة الرئاسة لإظهار الدعم للنساء والفتيات، وللدعوة بحزم إلى القضاء على العنف".

وأضاف قائلا: "لقد أجريت العديد من المحادثات مع النساء والفتيات أثناء رحلاتي وأثناء فترة وجودي في المكتب. رسالتهن واضحة – إنهن يردن الحرية لتحقيق إمكاناتهن الحقيقية دون خوف من العنف أو الاتهامات".

ودعا(وهذا أمر اعتيادي، قد يأمر بتغيير الألوان، وإعلاء صوت الترانزيت في بعض القرى والأرياف وصحارى العالم.. دعا المجتمع الدولي إلى تسريع الموارد والتمويل لجميع البرامج والمبادرات المتعلقة بإنهاء العنف ضد النساء والفتيات. "فلنعمل على تحقيق مستقبل مزدهر وأكثر أمانا للنساء والفتيات في كل مكان".

  .. كأننا في مدرسة ابتدائية، نحتفل بهدوء بثالث إنسان معنى بما نقول، فهو قد يكون الشخصية الثالثة، المدرسة، التي اغتصبت ليلة الاحتفال بحجة ممارسة العلاقة الحميمة لنيل الرجل سعادة لا تكتمل، أو تقود طالباتها نح الوعي، نبذا للخوف، وهي ترتجف، فقد لا تكمل وجبة البيت، فتصيبها اللعنات.. "فلنعمل على تحقيق مستقبل مزدهر وأكثر أمانا للنساء والفتيات في كل مكان".   
.. لنعود إلى صاحبنا مرسي جميل عزيز، الذي نظر في المرايا، ماذا وجد:
" .. مرايتي قوليلي يا مرايتي
حبيبي مجاش لدلوقت
وفاتني لوحدتي وأنت
أبص لروحي واتصعب على روحي
نسيني ليه حبيبي وأغلى من روحي نسيني ليه
حبيبي.. أنت فين أنت؟
.. يلون الهواء باللون البرتقالي، لعل وعسى.