الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الموجة الرابعة

تراجع مستمر فى الإصابات.. هل عبرت مصر ذروة الموجة الرابعة لفيروس كورونا؟

كورونا
كورونا

بدأت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مصر تتراجع بالثلث الأخير من نوفمبر الجاري الذي بلغت فيه ذروة الإصابات منذ بداية الموجة الرابعة حتى تخطت حاجز ال900 إصابة لعدة أسابيع متتالية وبلغ متوسطها منتصف نوفمبر 923 إصابة، وتراجع سجل متوسط الإصابات الإسبوع الماضي لـ 888 حالة، فهل عبرت مصر ذروة الموجة الرابعة؟.

 الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، قال إن كل الشواهد تقول أننا فى نهاية الموجة الرابعة للفيروس، معقبا: “نقترب من بدء انخفاض حالات الإصابات، ”الدستور" تواصلت مع أطباء للإجابة عن التساؤل.

محمد محمود أستاذ علم المناعة قال إن مصر ستشهد تراجعا في أعداد الإصابات خلال الأسابيع القادمة، موضحًا: "مع الأول من ديسمبر ستبدأ الأعداد في التراجع بشرط الاستمرار في التزام بالإجراءات الوقائية لتقليل الانتشار البيئي الوبائي للفيروس خاصة بين فئات الأطفال و كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة".

وتابع: "تراجع الإصابات لا تعني انتهاء الوباء، لذا لابد من تجنب الأماكن المزدحمة وغير جيدة التهوية لتجنب انتشار العدوى الفترة مرة أخرى، واستمرار تراجع الأعداد حتى تنكسر ذروة الموجة الرابعة.

ودعا المواطنين إلى ضرورة الحصول على اللقاح  حتى تمر هذه الفترة وتقلل أعراض الإصابة لدى الحاصلين عليه.

وصُنِفَت مصر بالترتيب العاشر على مستوى الدول العربية في عدد مصابي فيروس كورونا خلال الموجات الثلاث بحوالي 112 ألف حالة إصابة حتى نهاية الموجة الأولى، حوالي 201 ألف حالة إصابة حتى نهاية الموجة الثانية، و281 ألف حالة في الموجة الثالثة مقابل العراق التي تقع في المرتبة الأولى خلال الموجات الثلاث، حسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأشارت  دراسات وتحاليل دولية تقوم بها  جامعات دولية بتحليل بيانات كل دول العالم  وتعد تقارير عن ذروة موجات كورونا فيها، فحسب موقع (Healthdata.org) التابع لجامعة واشنطن ستكون ذروة انتشار الموجة الرابعة مع بداية نوفمبر الجاري، لتكون نهاية الذروة مع  بدايات ديسمبر المقبل.

وتسعى مصر لزيادة أعداد الحاصلين على اللقاح، ووصل عدد المواطنين الحاصلين على لقاح كورونا إلى 45 مليون مواطن،  وحسب التقارير فجميع المواطنين الحاصلين على لقاح كورونا لم يسجل أي أحد منهم ظهور أي أعراض جانبية خطيرة أو غريبة عليهم وكل ما تم تسجيله هو ارتفاع درجة الحرارة أو احمرار موضع التطعيم أو تكسير في العضلات والعظام وتزول هذه الأعراض في غضون يومين ولا تحتاج إلى الذهاب للطبيب.

ويسجل مواطنون على موقع إلكتروني خصصته وزارة الصحة للحصول على اللقاح في خطوة للحد من انتشار العدوى والسيطرة على الفيروس والانتهاء من تطعيم 40% من المواطنين وهي الخطة التي وضعتها الوزارة لمواجهة الموجة الرابعة.

وحسب محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية فإن اللقاحات تقلل خطورة الإصابة بكورونا، ولكن لا تمنع الإصابة، ولابد من اتخاذ الإجراءات الاحترازية، وهناك ملتزمين بالإجراءات الوقائية ومنهم لم يكن ملتزم، والعالم كله هناك أناس ملتزمون ومترددون عن اللقاحات".

وتابع في تصريحات إعلامية أن اللقاحات لها مدة فاعلية من 6 لـ9 أشهر، وبدأت الدول التى أجريت لقاحات مواطنيها منذ فترة كبيرة إعطاء الجرعة الثالثة أو المعززة، ومصر ستعطى الجرعة الثالثة الفترة المقبلة، وهنبدأ بالأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة".

وتستمر وزارة الصحة في رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى على مستوى المحافظات  لمتابعة الموقف الوبائي للفيروس واتخاذ كل الإجراءات الوقائية ضده أو غيره من الأمراض المعدية.