الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس «الاعتماد والرقابة الصحية» يلتقي نقيبي الأطباء وأطباء الأسنان

صورة من الهيئة
صورة من الهيئة

زار وفد من الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية برئاسة الدكتور أشرف إسماعيل كلاً من النقابة العامة للأطباء والنقابة العامة لأطباء الأسنان لبحث سبل التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة وطرح رؤية مشتركة لتحسين بيئة عمل الأطباء في مصر والتنسيق المتبادل حول معايير اعتماد أعضاء المهن الطبية التي تستعد الهيئة لإصدارها وذلك بما يتوافق مع الواقع المصري.

خلال اجتماعه بنقابة الأطباء، أكد الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، بأن الطبيب هو المحرك الرئيسي في صناعة الرعاية الصحية وهو العنصر الأهم الذي يضمن توكيد مخرجات النظام الصحي كهدف أساسي للقانون رقم 2 لسنة 2018 الخاص بمنظومة التأمين الصحي الشامل، فالأطباء من مختلف التخصصات وعلى رأسها "طب الأسرة" هم الذين يقدمون 70% من خدمات المنظومة الجديدة.

وأشاد بثروة مصر الثمينة من الأطباء الذين يخدمون بخبراتهم المتميزة داخل مصر وخارجها، مثمنا الدور الكبير الذي تقوم به نقابة الأطباء، بيت الخبرة الطبية لمختلف التخصصات، سواء في الارتقاء بمستوى المهنة أو في المشاركة في سياسة التعليم الطبي وتبني القضايا القومية وحق المواطن في العلاج.

وأضاف أن التعاون مع النقابات خلال الفترة المقبلة وعلى رأسها نقابة الأطباء يأتي ترسيخا للمبدأ الذي تتبناه الهيئة منذ نشأتها وهو الاستفادة من الجهود المبذولة من مختلف الجهات في الطريق الصحيح والتكامل معها بل والبناء عليها حفاظا على الوقت والموارد.

وأكد أن منظومة التأمين الصحي الشامل تسمح ببناء نظام جديد يمكنّا من الحفاظ على ثروة مصر من الأطباء ويضمن حقوق الطبيب المتميز في تخصصه وفي الوقت نفسه يمنع الدخلاء على المهنة وغير المؤهلين من المساس بسلامة وأمن المرضى، داعياً إلى تضافر الجهود لوضع استراتيجية شاملة للنهوض بالقوة البشرية بالقطاع الطبي والحفاظ على الأطباء وحل مشاكلهم سواء فيما يتعلق بالعائد المادي أو التطور الوظيفي أو الجوانب الاجتماعية والحياتية.

وأشار إلى أن تسجيل أعضاء المهن الطبية لدى الهيئة يستهدف التأكيد على قدرات مقدمي الخدمة الصحية على ممارسة عملهم بصورة صحيحة تتوافق مع مؤهلاتهم وخبراتهم داخل نطاق العمل بالمنشآت الصحية المسجلة والمعتمدة لدى الهيئة، بما يساعد على تقديم خدمات صحية ذات جودة طبقا للمعايير ذات الصلة، كما تدعم المعايير ضمان توفير بيئة عمل ملائمه لفريق العمل الطبي  لتقديم الخدمات الصحية بالمنشأة المسجلة او المعتمدة لدى الهيئة.

وأوضح الدكتور حسام أبو ساطي، المدير التنفيذي للهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أن منظومة التأمين الصحي الشامل تجمع كل مقدمي الخدمة باختلاف فئاتهم وأنظمتهم الحاكمة من منشآت تابعة لوزارة الصحة، المستشفيات الجامعية، القوات المسلحة، هيئة قناة السويس، الشرطة، القطاع الخاص والقطاع الأهلي وأن الهيئة قامت بتسجيل واعتماد 144 منشأة صحية و6589 من أعضاء المهن الطبية حتى الآن.

وأشار إلى أنه حتى يتم تسجيل المنشأة لا بد من تسجيل وتكويد 60% من أعضاء المهن الطبية العاملين بالمنشأة من كل فئة من الفئات على أن تستكمل المنشأة خلال 3 شهور النسبة المتبقية وهي 40%.

وأضاف أبو ساطي أن متطلبات تسجيل عضو المهن الطبية بسيطة جدا وتشمل تقديم 7 مستندات من بينهم كارنية النقابة وترخيص مزاولة المهنة وأن عضو المهن الطبية بعد التسجيل يتم استخراج كود خاص به يتم التعامل به من خلال منظومة التأمين الشامل.

في ذات السياق، أعرب الدكتور حسين خيري ، نقيب الأطباء، عن سعادته بزيارة وفد الهيئة.

وأكد استعداد النقابة للتعاون التام مع الهيئة في حصر جميع أعضاء المهن الطبية المسجلين بالنقابة إلى جانب التعاون المشترك  لإعداد دراسة موسعة ومتكاملة عن أعداد الأطباء وتخصصاتهم وتوزيعهم مشيرا على أهمية أن يبدأ ذلك من التعليم الطبي للتشجيع على التحاق الطلاب بالتخصصات التي نواجه مشكلة في توافرها بسوق العمل.

وأستعرضت الدكتورة رانيا العيسوى، وكيل النقابة، أوجه التعاون المشترك فيما يتعلق باستخدام منصة التعليم الطبي الالكتروني الخاصة بالنقابة التي تم ‘طلاقها رسميا وكذلك تطبيق الهاتف المحمول للتسهيل على الأطباء المصريين فى المحافظات وأيضا للأطباء خارج مصر التعريف بالمعايير الصادرة عن الهيئة وخطوات التسجيل والاعتماد بالهيئة للدخول في منظومة التأمين الصحي الشامل عليهما.

ومن جانبه، أشاد الدكتور أيمن سالم أمين عام نقابة الأطباء، باهتمام الهيئة بالتواصل مع كل ممثلي الخدمة الصحية موضحا قيام النقابة بعقد مؤتمر وورشة عمل يضم كل مقدمي الخدمة لدراسة كيفية إيقاف نزيف هجرة الأطباء وأيضاً كيفية اجتذاب الأطباء المهاجرين في كل أنحاء العالم للعودة إلى الوطن والاستفادة من خبراتهم ونجاحاتهم.

شارك أيضا بالحضور في الاجتماع بمقر نقابة الأطباء بدار الحكمة، الدكتور أيمن سالم الأمين العام لنقابة الأطباء، الدكتور أبو بكر القاضي أمين الصندوق بنقابة الأطباء، والدكتور خالد أمين عضو مجلس النقابة العامة ومقرر لجنة مصر العطاء، وممثلي الإدارة العامة للاعتماد وتسجيل المهن الطبية بهيئة الاعتماد والرقابة الصحية.

وفي سياق متصل، التقى رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية ووفد الهيئة، الدكتور إيهاب هيكل نقيب أطباء أسنان مصر، بمقر النقابة العامة لأطباء أسنان مصر حيث تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل من الجانبين للتنسيق والتعاون فيما يتعلق بمقترحات النقابة لوضع معايير الاعتماد الخاصة بأطباء الأسنان ونشر الوعي بأهمية تسجيل أعضاء المهن الطبية من خلال النقابات الفرعية بمختلف المحافظات، بحضور الدكتور يوسف حمزة الأمين العام لنقابة أطباء الأسنان، والدكتور محمد بدوي الأمين العام المساعد، وكل من الدكتورة صفاء فؤاد والدكتورة شهيرة معتصم أعضاء النقابة العامة لأطباء الأسنان.

من جانبه، أشاد الدكتور إيهاب هيكل نقيب النقابة  العامة لأطباء الأسنان، بجهود الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية في نشر ثقافة الجودة، وبرامج التهيئة والتعريف لفرق العمل المختلفة بمتطلبات التسجيل ومعايير الاعتماد مما يعكس التوجه الواضح للقيادة السياسية في الارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري، مؤكدا أن استراتيجية النقابة تستهدف إحداث نقلة في تقديم خدمات طبية مميزة من خلال برامج أعداد أطباء الأسنان.

واستعرض ممثلو النقابة خلال الاجتماع التوصيف الوظيفي لأطباء الأسنان سواء ممارس عام أو أخصائي أو استشاري بجميع فروع طب الأسنان إلى جانب الخطوات التي تمت العمل عليها في إطار الممارسات الطبية المبنية على الدليل والبرهان وتم الاتفاق على عقد سلسلة من ورش العمل والمحاضرات التعريفية بخطوات التسجيل والاعتماد بالهيئة.