رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تقرير: عشرات الآلاف من الأفغان دخلوا الأراضى الأمريكية دون فحص أمنى

أفغانستان
أفغانستان

أظهر تقرير حديث، أن الولايات المتحدة شهدت دخول عشرات الآلاف من الأفغان إلى أراضيها دون فحص أمني عقب استيلاء حركة طالبان على السلطة في كابول في أغسطس الماضي.

وحسب تقرير أعده أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ بالكونجرس الأمريكي، فإن مسئولي الإدارة لم يتمكنوا من مراجعة البيانات التي قدمت لهم عن هؤلاء الأفغان باستثناء القواعد البيانية الخاصة بالمجرمين والإرهابيين.

وبين التقرير أن 700 فقط من بين 82 ألف شخص تم تحديد حالتهم على أنهم ممن يحملون تأشيرة، أوعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن إدراج 4 من قياديي تنظيم "داعش" في أفغانستان على لائحة الإرهاب.

 

وعلى صعيد آخر، قالت الوزارة، في بيان لها، إنها أدرجت سناء الله غفاري، المعروف أيضًا باسم شهاب المهاجر، وهو الأمير العام الحالي لـ"داعش في خراسان"، والذي تم تعيينه لقيادة التنظيم في أفغانستان في يونيو 2020. 

وأشارت إلى أن "غفاري" هو المسؤول عن الموافقة على جميع عمليات "داعش" في جميع أنحاء أفغانستان، وتأمين التمويل اللازم لإجراء العمليات.

وأضافت أنه تم إدراج السلطان عزيز عزام، المعروف أيضًا باسم سلطان عزيز، والذي شغل منصب المتحدث باسم "داعش في خراسان" منذ لحظة  تشكيل التنظيم في أفغانستان.

وتابعت أنه تم إدراج مولوي رجب، المعروف باسم مولوي رجب صلاح الدين، وهو قيادي بارز في تنظيم "داعش في خراسان"، وينشط في "ولاية كابل" بأفغانستان.

وأشارت إلى أن صلاح الدين هو المسؤول عن التخطيط لهجمات وعمليات التنظيم الإرهابي، ويقود مجموعات "داعش في خراسان" التي تشن هجمات في العاصمة الأفغانية كابل.

وأضافت أنه تم إدراج عصمت الله خلوزي على لائحة الإرهاب لتقديم الدعم المالي لـ"داعش خراسان".

وأشارت إلى أن  "خلوزي" نفذ مهمات لكبار قادة "داعش" على المستوى المالي، حيث أدار شركة تحويل أموال اتخذت من تركيا مقرًا لها، كانت تهدف لتمويل  عمليات "داعش خراسان".

وتمنح الولايات المتحدة هذه التأشيرات للإقامة الدائمة لمن ترى أنهم يستحقونها من الأجانب الذين ساعدوا الحكومة الأمريكية في الحرب على الإرهاب.

يذكر أن 82 ألف شخص وصلوا إلى الولايات المتحدة من بينهم 4920 من المواطنين الأمريكيين و2380 هم ممن لهم إقامة دائمة، والباقي 73800 شخص هم من المواطنين الأفغان.