رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«كيف تقرأ فيلمًا سينمائيًا؟».. لقاء مع الناقد السينمائى عصام زكريا

عصام زكريا
عصام زكريا

تُنظم مؤسسة نظر للمعارف والفنون، في الخامسة من مساء اليوم الخميس، ندوة مفتوح أونلاين، وذلك عبر تطبيق زووم، مع الناقد السينمائي عصام زكريا، تحت عنوان "كيف تقرأ فيلمًا سينمائيًا؟"، ويدور النقاش فيها حول أفلام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته المقبلة، وذلك في إطار الورشة التي تعقدها نظر بالتعاون مع عصام زكريا، والتي تبدأ بعد أيام قليلة من انتهاء المهرجان.

 

وعن الورشة وطبيعتها، يقول الكاتب الصحفي عصام زكريا: تتناول ورشة كيف تقرأ فيلمًا سينمائيًا من خلال نظريات الفيلم المختلفة. كثيًرا ما يختلط النقد السينمائي كعلم له أسس وقواعد ونظريات، ترتبط في الأساس بمدى التحصيل المعرفي والثقافي لدى الناقد، بشكل من أشكال الصحافة الفنية، أو كتابة التقارير الصحفية حول الأفلام. يختلف النقد في طبيعته ودوره كوسيط بين المتلقي وصانع الفيلم.

 

وتتناول ورشة "كيف تقرأ فيلمًا سينمائيًا"، قواعد النقد السينمائي دون الوقوع في فخ الكتابة السطحية عن السينما. كما يتعلم الدارس خلال هذه الورشة أيضًا لغة الصورة، وفك شفراتها، والتعبير عن ذلك من خلال تفكيك الصورة إلى نص مكتوب، يساهم في إثراء الثقافة السينمائية لدى جمهور السينما العربية، وهو طبيعة الدور المنوط بالناقد السينمائي.

 

كما تتضمن ورشة "كيف تقرأ فيلمًا سينمائيًا"، مشاهدة الأفلام، والاطلاع على نظريات الفيلم، وعلى نصوص نقديّة جادة تستخدم أدوات النقد واتجاهاته الحديثة تطبيقيًا وتقيّم هذه النصوص من قبل الناقد محاضر الورشة عصام زكريا.

 

وعصام زكريا، صحفي وناقد وكاتب ومترجم وباحث سينمائي، شغل عدّة مناصب مرموقة، أبروها رئاسته لمهرجان اسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة منذ عام 2017. كما تولى منصب المدير الفني لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في دورته الـ36، يكتب زكريا النقد بانتظام في عدّة منصات ومطبوعات منها موقع مدينة، موقع باب مصر، موقع المنصّة، بالإضافة لمجلتي روزاليوسف وصباح الخير، وجريدة أخبار الأدب، إلى جانب ترجماته السينمائية الجادة، يهتم زكريا بالسينما والثقافة عمومًا، باعتبارها عصب الحياة وجوهر الإنسان.

 

وقدّم عصام زكريا عدّة مؤلفات وترجمات، أهمها "سينما ماركيز" صدر عام 2014، "سيناريو اسكندرية ليه" صدر عام 2019 عن دار سما للتوزيع والنشر، وعن نفس الدار صدرت له ترجمة رواية " رواية العار.. الرواية الممنوعة والأديبة المهدر دمها"، كما قدّم ترجمته لكتاب "الرجل على الشاشة: استكشاف الذكورة في سينما هوليوود" مع سلسلة فنون الصادرة عن الهيئة العامة المصرية للكتاب.

 

ومن أعماله أيضًأ: "السينما والرئيس"، "شكسبير والسينما فنان لكل العصور"، "سينما الثورة ذاكرة الوطن"، فلليني شاعر السينما"، "رؤوف توفيق:الرسم بالكلمات"، و "الهام شاهين: وجوه الممثلة السبعة"، إلى جانب كتابه " يوسف شاهين: صانع المرايا"، وأيضًا "أطياف الحداثة: صور مصر الإجتماعية في السينما".