رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الإحصاء»: ميناء الإسكندرية والمطارات البوابة الأولى للواردات المصرية

ميناء الإسكندرية
ميناء الإسكندرية

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، استحواذ ميناء الإسكندرية على النصيب الأكبر من واردات مصر خلال عام 2021، حيث ارتفعت قيمة الواردات التى دخلت البلاد عن طريق ميناء الاسكندرية لـ 19.8 مليار دولار بنسبة 36% من الجملة العمومية لواردات مصر المقدرة بنحو 54.4 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 17.9 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 1.8 مليار دولار.

وأضاف جهاز الإحصاء، وفقًا لتقرير صادر عنه، حصلت عليه «الدستور»، أن ميناء السويس جاء فى المرتبة الثانية بواردات بلغت قيمتها 8.645 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 4.1 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 4.5 مليار دولار، يليه ميناء الدخيلة بواردات بلغت قيمتها 8.636 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 8.1 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 448.5 مليون دولار.

وأشار، إلى أن الواردات عن طريق المطارات بلغت  7.6 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 6.1 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه بزيادة قدرها 1.4 مليار دولار، فيما بلغت الواردات عبر ميناء دمياط 5.1 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 4.7 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 436.9 مليون دولار، وواردات ميناء بورسعيد 3.715 مليار دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من 2021 مقابل 3.766 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بانخفاض 51.1 مليون دولار.

المنافذ الحدودية


بينما تذيل المنافذ الحدودية موانئ الحدود الغربية بواردات بلغت قيمتها 238 ألف دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 478 ألف دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بانخفاض قدره 240 ألف دولار، وميناء القصير وموانئ البحر الأحمر 75.6 مليون دولار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2021 مقابل 1.1 مليار دولار خلال الأشهر المناظرة من العام السابق عليه، بانخفاض قدره 1.1 مليار دولار.