الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أمراض جديدة تدخل مصر عبر بوابات مطار القاهرة.. و«الحجر الصحي» يتصدى

الحجر الصحي
الحجر الصحي

34 مرضًا جديدًا تم رصدها مؤخرًا داخل الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي بخلاف فيروس كورونا، من خلال نقاط الدخول إلى مصر، بينها الملاريا والحمى الصفراء وشلل الأطفال، كان المصدر الرئيسي لدخولها دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية، التي تنتشر بها هذه الأمراض، ما جعل الحكومة تطلب من الوافدين إحضار شهادة التطعيم، وفى حالة عدم إحضارها يتم عزلهم داخل الحجر الصحي لمدة يومين.

بلغ العدد التقديري لحالات الوفاة الناتجة عن الملاريا 409 ألف حالة وفاة في 2019، بينما شهد العام ذاته إصابة 228 مليونا بالملاريا في جميع أنحاء العالم، مقارنة بعام 2018 الذي شهد 228 مليون حالة حسب آخر الإحصاءيات التي أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية.

يقول الدكتور محمد محسن، استشاري الأمراض المناعية، إن الملاريا أصاب نصف سكان العالم خلال آخر عامين، وانتشر في عدد من الدول الإفريقية والأمريكية، والفئات الأكثر عرضة للإصابة به هم الرضع والحوامل ومصابى نقص المناعة البشرية، وأيضًا الأشخاص المسافرين من دولة لأخرى.

وأشار إلى المسؤولية الكبيرة تقع على عاتق أطباء الحجر الصحي داخل مطار القاهرة الدولي، في الكشف الفوري عن الأمراض الجديدة التى يحملها وافدون بخلاف فيروس كورونا، وهناك بعض الحالات لا تعلم حقيقة إصابتها بالمرض، لذا يخضعون لفحوصات طبية عدة قبل دخولهم إلى البلاد.

ووفقاً لأحدث تقرير عالمي عن الملاريا، فقد تبين الأطفال دون سن الخامسة هم الفئة الأشد تضرراً بالملاريا؛ ففي عام 2019، بلغت وفيات الأطفال بسبب هذا المرض274 ألف شخص من إجمالي حالات وفيات الملاريا في جميع أنحاء العالم.

أما عن الحمى الصفراء، فقال استشاري الأمراض المناعية لـ"الدستور": فيروس حاد ينتقل عن طريق البعوض، وتتضمن أعراضه ارتفاع درجة الحرارة والصداع وألم العضلات والغثيان والتقيؤ والإجهاد".

وتابع: "من السهل منع انتشار مرض الحمى الصفراء فور اكتشافه داخل مطار القاهرة، فاللقاح الخاص به متوافر وفعال، وجرعة واحدة منه تكفي لتوفير مناعة طوال العمر، فالمرض منتشر داخل أكثر من 40 دولة بإفريقيا وأمريكا اللاتينية، لذا سنرى نسبة ضئيلة من حاملي المرض قد يقبلون على زيارة البلاد، لكن نثق أن الحجر الصحي سيتصدى لهم".

في عام 2006، أُطلقت مبادرة مكافحة الحمى الصفراء لتأمين الإمداد باللقاحات على الصعيد العالمي، وتعزيز مناعة السكان عن طريق التطعيم، بقيادة منظمة الصحة العالمية واليونيسف والحكومات الوطنية، وقد أُحرز تقدم ملحوظ، منذ إطلاق المبادرة في غرب أفريقيا، للسيطرة على المرض فقد حصل على اللقاح أكثر من 105 ملايين شخص، ولم يُبلغ عن أي فاشية للحمى الصفراء في غرب أفريقيا منذ عام 2015.

أعلنت إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة مؤخرًا، أنه تم إلغاء العمل بتحليل الحمض النووى السريع (ID NOW) للقادمين إلى مصر، ضمن تحديث الضوابط والإجراءات الصحية التى يتم تطبيقها بالحجر الصحى بمنافذ دخول البلاد، تزامنا مع المستجدات الخاصة بفيروس كورونا.

تحليل (ID NOW) كان يستخدم للقادمين من الدول المتأثرة بالتحورات الجديدة للفيروس، كإجراءات احترازية إضافية تتضمن إجراء تحليل الحمض النووى، ولكن حاليا أصبحت المتحورات الجديدة للفيروس منتشرة فى جميع البلدان، لافتا إلى أن تحليل الحمض النووى أصبح مقتصرا حاليا على الاستخدامات الطارئة.