رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حبس شقيقين متهمين باختطاف شاب بعين شمس

متهمين
متهمين

قررت جهات التحقيق بعين شمس، حبس شقيقين 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامهم باختطاف شاب بسبب خلافات بينهم بدائرة القسم، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

تبين من التحقيقات أنه عقب ورود معلومات لوحدة مباحث قسم شرطة عين شمس بقيام شخصين باحتجاز آخر داخل إحدى الشقق السكنية الكائنة بدائرة القسم، وعقب تقنين الإجراءات باستهداف الشقة المشار إليها أمكن ضبط (شخصين "شقيقين" ، لهما معلومات جنائية) وبصحبتهما (المجنى عليه) مصاب بجروح وكدمات متفرقة بالجسم وتم نقله لأحد المستشفيات لإسعافه. 

وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة لوجود خلافات بينهما، وأنهما قاما بالتعدى عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض واستوليا منه على "حافظة نقوده - 2 هاتف محمول"، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

  • عقوبة جريمة الخطف

في سياق منفصل، حدد المشرع  في قانون العقوبات، عقوبة جريمة الخطف تفصيلا للخاطف أو من خطف بواسطة غيره طفلا لم يبلغ 16 عاما أو أنثى، تصل إلى المؤبد فى بعض الحالات، والمادتان 288، 290 من قانون العقوبات نصت على أن جريمتى اختطاف طفل ذكر لم يبلغ 16 سنة كاملة واختطاف أنثى تتفقان فى أحكامهما العامة، وتختلفان فى صفة المجنى عليه وتشديد العقوبة فى الثانية عن الأولى.

وتطبيق المادة 288 عقوبات على واقعة خطف أنثى بالتحايل، المنطبقة عليها المادة 290/ 1 عقوبات خطأ لا تستطيع محكمة النقض تصحيحه ما دام لم يطعن عليه من غير المتهم.

كما حددت المادتان 288 و290 فقرة أولى من قانون العقوبات المستبدلتان بالقانون رقم 214 لسنة 1980، أولاهما على اختطاف الأطفال الذكور الذين لم تبلغ سنهم 16 سنة كاملة بما نصت عليه من أن كل من خطف بالتحايل أو الإكراه طفلا ذكرا لم تبلغ سنه 16 سنة كاملة بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة، بينما عاقبت الثانية على أن اختطاف الأنثى أيا كانت سنها خطف بالتحايل أو الإكراه أنثى بنفسه أو بواسطة غيره يعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة.