رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تقرير دولى: 2020 شهد زيادة فى حجم الأزمات الغذائية

منظمة الأغذية والزراعة
منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة

كشف تقرير صادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، عن أن بناء قدرة النظم الزراعية والغذائية على الصمود أصبح أكثر إلحاحًا في ظل استمرار الجوع وسوء التغذية، مؤكدًا أن الجوع في تزايد، لا سيما في البلدان المتأثرة بالصراعات والأحداث المناخية وحالات الركود الاقتصادي.

يترافق ذلك مع استفحال عدم المساواة على مستوى الدخل، وزاد كذلك حجم الأزمات الغذائية وحدتها في 2020 نتيجة مفاقمة الصراعات المستمرة والتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا والأحداث المناخية المتطرفة لأوجه الهشاشة الموجودة.

وحصل "الدستور" على التقرير عن المنظمة، حيث أشار إلى أن 2020 شهد حالة من الركود الاقتصادي فرضتها جائحة كورونا، حيث تلقى الذين يعانون من الجوع أقوى ضربة لهم في هذا العام، ما زاد عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية بمقدار 118 مليون شخص في عام 2020 وحده وأظهر الأثر المدمر للصدمة، حين تأتي بموازاة أوجه الضعف القائمة، وتتوفر القليل من الأدلة على انخفاض الإمدادات الغذائية، والتي قد تعزي إلى الإعفاءات الحكومية للقطاع الزراعي والغذائي.

أضاف التقرير أن عمليات القيود المفروضة على التنقل قد حدت بشكل كبير من حركة السكان والبضائع، الأمر الذي أثر على سبل العيش، وأدى إلى فقدان الدخل والقوة الشرائية إلى تراجع حاد في الأمن الغذائي والتغذية لمليارات الأشخاص، ولا سيما في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان متوسطة الدخل، كما أجبرت الأسر على تحويل استهلاكهًا نحو أغذية أرخص ثمنًا وأقل تغذية في الوقت الذي كانت تحتاج فيه إلى حماية في الوقت الذي كانت تحتاج فيه حماية الجهاز المناعة لدى أفرادها وتقويته.

أوضح التقرير أن قدرة النظم الزراعية والغذائية لن تعتمد على ضمان الأمن الغذائي والتغذية لصالح الجميع على قدراتها الذاتية فحسب، إنما كذلك على عمل النظم الاجتماعية والاقتصادية والبيئية المترابطة الأخرى مثل النقل، والتعليم، والصحة، والمياه والتّربة، والطاقة، فضلًا عن آليات الحماية الاجتماعية.