الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القوافل الطبية

علاج وأدوية مجانية.. المستفيدون من القوافل الطبية يتحدثون

قافلة طبية
قافلة طبية

عشرات من القوافل الطبية تجوب أنحاء الجمهورية لتوفير الكشف الطبي في كافة التخصصات وتوفير العلاج المجاني أيضًا، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ووضعه صحة المواطن المصري ضمن أولوياته.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، تقديم الخدمة الطبية والعلاج بالمجان لـ183 ألفًا و476 مواطنًا من خلال 159 قافلة طبية تم تنفيذها على مستوى الجمهورية خلال شهر أكتوبر الماضيّ، كما انطلقت هذه القوافل ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي "حياة كريمة"، لتقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات الصحية، “الدستور” تواصلت مع بعض المستفيدين من الخدمات التي تقدمها القوافل الطبية.

في أحد القوافل الطبية التي جابت محافظة الدقهلية اكتشفت ناصرة محمد إصابتها بفيروس سي بعد توقيع الكشف الطبي عليها في القافلة التي جابت قريتها في إطار مبادرة حياة كريمة القرى الأكثر فقرًا.

وقالت ناصرة بعد توقيع الكشف الطبي علي  وإجراء تحليل دم اتضح إصابتها بفيروس سي، وطلبت مني الممرضة في القافلة بعض الأوراق الشخصية لتجهيز علاج على نفقة الدولة من الفيروس وبالفعل حصلت على جرعات علاجي كاملة دون مقابل، وبعد انتهاء جرعة العلاج لثلاثة أشهر تم إجراء تحليل جديد لي والتأكد من القضاء على الفيروس".

وأضافت: "لولا القافلة الطبية ما كنت علمت بإصابتي بالفيروس، مشيرة القافلة ساعدت العشرات من سكان القرية بين أطفال وكبار وقدمت لنا جميعًا العلاج مجاني".

وجهزت وزارة الصحة القوافل بمشاركة 1377 عيادة، وتم إجراء 31 ألفًا و485 تحليل دم وطفيليات وأشعة، وعقد 37 ألفًا و40 ندوة تثقيف صحي لرفع الوعي الصحي لدى المواطنين، كما تم تحويل 2331 حالة إلى المستشفيات لاستصدار قرارات من المجالس الطبية وإجراء الجراحات اللازمة والعلاج على نفقة الدولة أو التأمين الصحي.

وقال محمد سعد أحد المستفيدين من القوافل الطبية، كانت المياه البيضاء على عيني تمنعني من الرؤية ولم أكن أستطيع  إجراء العملية على نفقتي الخاصة لأنها تصل إلى 5000 جنيه وهو ما لا أقدر على تحمله.

وتابع: “علمت عن قوافل نور حياة من التليفزيون وتوجهت للكشف على عيني ومحاولة إجراء الجراحة التي تحتاج لها وكان كل شئ مجاني”.

وأضاف “جهزنا كل الأوراق المطلوبة والتي كانت  صورة بطاقة شخصية وكذلك عمل بحث اجتماعي والتأكد أنه يستحق المبادرة المجانية، وخلال 3 أسابيع فقط تم إنهاء الأوراق وتلقي اتصال هاتفي يبلغه بالتوجه إلى مستشفى شهيرة بالدقي لإجراء العملية”.

وقال حازم السعدي، أحد سكان قرية القليمنا التابعة لمركز الوقف بقنا، إن القافلة الطبية تتواجد باستمرار إلى جوار المركز الطبي بالقرية، مضيفًا أن الأطباء بالقافلة يجمعون معلومات كل مريض يحتاج إلى عملية جراحية أو جهاز لحالات الإعاقة، ويوفرون لهم المساعدة بسرعة كبيرة.

وأضاف أنه كان يحتاج إلى عملية جراحية في قدمه، تركيب شرائح ومسامير، وهو ما وفرته القافلة، دون أن يذهب إلى مقرها، موضحًا: “أرسلت لهم التقارير الطبية على الواتساب، وتواصل معي المسئول عن القافلة، وحضر إلى منزلي من أجل الترتيب العملية”.