رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

علماء أمريكيون يشيرون إلى أن حذف الخلايا التالفة يخفف من حدة مرض السكر

جهاز قياس السكر
جهاز قياس السكر

 توصل علماء في جامعة " UConn Health " في ولاية "كونيتيكت" الأمريكية إلى أن التوصل لحذف الخلايا التالفة في الدهون البشرية يعمل على تخفيف علامات مرض السكر، وقد يؤدي هذا الاكتشاف إلى علاجات جديدة لمرض السكر النمط الثاني.


ويعد مرض السكر النمط الثاني أكثر أمراض التمثيل الغذائي شيوعًا في الولايات المتحدة، حيث يعاني منه نحو 34 مليون شخص، بواقع شخص من بين كل 10 سكان الولايات المتحدة، يعانون من هذا المرض، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).


ويعاني معظم مرضى السكر من مقاومة الأنسولين ، والتي ترتبط بالسمنة ، وقلة التمارين وسوء التغذية لكن مرض السكر له أيضًا علاقة كبيرة بالخلايا "الشائخة " المتواجدة في دهون الجسم، وفقًا للنتائج الجديدة التي توصل إليها علماء هذه الدراسة.


واختبر العلماء مزيج من الأدوية التجريبية، مثل "داساتينيب" و" كيرسيتين" ، وقد ثبت بالفعل أن فعاليتهما فى إطالة العمر الإفتراضى لعدد من فئران التجاب ممن يعانون من مرض السكر.


وفي هذه الدراسة، وجدوا أن هذه الأدوية يمكن أن تقتل الخلايا الشائخة في الأنسجة الدهنية البشرية.

 

يشار إلي أن ، مرض السكري  يحدث عندما يكون مستوى الجلوكوز في الدم مرتفع جدًا فجلوكوز الدم هو المصدر الرئيسي للطاقة، ويأتي من الطعام الذي تتناوله، أما الأنسولين فهو الهرمون الذي يعطيه البنكرياس للجسم ويساعد الجلوكوز من الحصول على المواد الغذائية إلى خلايا الجسم لاستخدامها للحصول على الطاقة.

 

في بعض الأحيان لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين  أو لا ينتجه من الأساس لذا يبقى الجلوكوز في الدم ولا يصل إلى الخلايا يمكن أن يؤدي وجود الكثير من الجلوكوز في الدم إلى مشاكل صحية على الرغم من عدم وجود علاج لمرض السكري ولكن هناك خطوات يمكن بها التحكم في مرض السكري.